الصفحة الرئيسية التسجيل مدونات الأعضاء ArabQ Tube مركز تحميل الصور

اسم العضو
كلمة المرور

تنبيه: منتديات عرب كيو مغلقة من المشاركات الجديدة وستظل مفتوحة التصفح للذكريات الجميلة

كل الشكر والإمتنان لجميع من ترك بصمة لاتنسى من المشرفين والأعضاء ، تحياتي لكم عذب الصفات


العودة   :: منتديات عرب كيو :: ARABQ FORUM > المنتديات العامة > منتدى النفحات الايمانية
التسجيل القرآن الكريم إسترجاع كلمة المرور اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى النفحات الايمانية [القرآن الكريم] [اناشيد اسلاميه صوتيه ومرئيه] [السيره النبويه] [اناشيد اطفال] [كتب وفتاوى اسلاميه]

إضافة رد
Submit Thread >  Add to Tagza.com: Social Bookmarking site Submit to AddThisTo Submit to Digg Submit to Reddit Submit to Furl Submit to Del.icio.us Submit to Google Submit to Yahoo! This Submit to Technorati Submit to StumbleUpon Submit to Spurl Submit to Netscape  < Submit Thread
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-Mar-2012, 02:12 AM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
مشرف ●
الصور والعجائب
 
الصورة الرمزية أمير صور

البيانات
التسجيل: 3 / 3 / 2012
العضوية: 10810
الدولة: العــفيــــــة
الجنس : ذكر
المشاركات: 318
بمعدل : 0.13 يوميا
معدل التقييم: 86
نقاط التقييم: 15
أمير صور is on a distinguished road
 
 علم العضو

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
أمير صور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : منتدى النفحات الايمانية
Arabq(48) ملك الموت والرسول يتكلمان فيما بينهما


 
أمير صور






إليكم قصة ملك الموت مع الرسول صلى الله عليه وسلم )

عندما عرج بالنبي في ليلة الإسراء والمعراج إلى السماء ، ومن بين ما رآه
في تلك الليلة قال
: رأيت ملكا عظيم الخلقه والمنظر قد بلغت قدماه تخوم الأرض السابعة ورأسه تحت العرش وهو جالس على كرسي من نور والملائكة بين يديه وعن يمينه وعن شماله ينتظرون أمر الله تعالى عز وجل وعن يمينه لوح وعن
شماله شجرة عظيمة إلا انه لم يضحك أبدا فقلت يا آخي يا جبريل من هذا ؟ قال جبريل : هذا هازم اللذات ومفرق الجماعات ومخرب البيوت والدور ومعمر القبور وميتم الأطفال ومرمل النساء ومفجع الأحباب ومغلق الأبواب ومسود الأعتاب وخاطف الشباب هذا ملك الموت عزرائيل فهو ومالك خازن النار لا يضحكان ابداً.. ادن منه وسلم عليه فدنوت منه وسلمت عليه فلم يرد السلام فقال له لم َ لم ترد السلام على سيد الخلق وحبيب الحق فلما سمع كلام جبريل وثب قائما ورد السلام وهنأني بالكرامة من ربي وقال ابشر يا محمد فان الخير فيك وفي أمتك إلى يوم القيامة فقلت يا أخي ياعزرائيل هذا مقامك ؟ قال نعم منذ خلقني ربي إلى قيام الساعة ، فقلت كيف تقبض الأرواح وأنت في مكانك هذا ؟ قال إن الله أمكنى من ذلك وسخر لي من الملائكة خمسة ألاف أفرقهم في الأرض فإذا بلغ العبد اجله واستوفي رزقه وانقضت مدة حياته أرسلت له أربعين ملكا يعالجون روحه فينـزعوها من العروق والعصب واللحم والدم ويقبضونها من
رؤوس أظافره حتى تصل إلى الركب ثم يريحون الميت ساعة ثم يجذبونها إلى السرة ثم يريحونه ساعة ثم يجذبونها إلى الحلقوم فتقع في الغرغرة فأتناوها وأسلها كما نسل الشعرة من العجين فإذا انفصلت من الجسد جمدت العينان
وشخصتا لانهما يتبعان الروح فأقبضها بإحدى حربتي هاتين وإذا بيده حربة من النور وحربة سخط فالروح الطيبة يقبضها بحربة النور ويرسلها إلى عليين والروح الخبيثة يقبضها بحربة السخط ويرسلها إلى سجين وهي صخرة سوداء مدلهمة تحت الأرض السابعة السفلي فيها أرواح الكفار والفجار قلت وكيف تعرف حضر أجل العبد أم لم يحضر قال:
يامحمد ما من عبد إلا وله في السماء بابان باب ينـزل منه رزقه و باب يصعد إليه عمله وهذه الشجرة التي عن يساري ما عليها ورقة إلا عليها اسم واحد من بني آدم ذكور وإناثاً فإذا قرب أجل الشخص أصفرت الورقة التي كتب عليها أسمه
وتسقط على الباب الذي ينـزل منه رزقه ويسود اسمه في اللوح فأعلم أنه مقبوض فأنظر إليه نظرة يرتعد منها جسده ويتوعك قلبه من هيبتي فيقع في الفراش فأرسل إليه أربعين من الملائكة يعالجون روحه وذلك قوله تعالي : ( حتى إذاجاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون ) قلت يا أخي يا عزرائيل ارني صورتك التي خلقك الله عليها وتقبض فيها الأرواح قال يا حبيبي لا تستطع النظر إليها فقلت أقسمت عليك إلا فعلت وإذا بالنداء من العلي الأعالي لا تخالف حبيبي محمد فعند ذلك تجلى ملك الموت في الصورة التي يقبض فيها الأرواح قال النبي فلما نظر ملك الموت إلي وجدت الدنيا بين يديه كالدرهم بين يدي أحدكم يقلبه كيف يشاء ارتعد قلبي ورجف منه فوضع جبريل
يده على صدري فرجعت روحي إلي وعقلي فقال جبريل يا محمد ما بعد القبر إلا ظلمة القبر ووحشته وسؤال منكر ونكير قال النبي فودعته .

-
وأخيراً أسأل الله العلي العظيم أن يحسن خاتمتكم أجمعين -
-وأرجو نشره لما فيه من المنفعه والفائده والأجر العظيم -
~ وصلى الله على محمد وعلى آله أجمعين ~

للمزيد من مواضيعي

   الموضوع الأصلي : هنا    ||   المصدر : شبكة عرب كيو   ||   الكاتب: أمير صور    ||  مواضيعي


 

 
عرض البوم صور أمير صور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, بينهما, يتكلمان, فيلا, والرسول

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة عرب كيو ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )