الصفحة الرئيسية التسجيل مدونات الأعضاء ArabQ Tube مركز تحميل الصور

اسم العضو
كلمة المرور


 


العودة   :: منتديات عرب كيو :: ARABQ FORUM > المنتديات التعليمية و الثقافية > المنتدى التربوي العربي
التسجيل القرآن الكريم إسترجاع كلمة المرور اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى التربوي العربي [ملتقى طلاب المدارس] [ملتقى طلاب الجامعات والكليات والمعاهد]

إضافة رد
Submit Thread >  Add to Tagza.com: Social Bookmarking site Submit to AddThisTo Submit to Digg Submit to Reddit Submit to Furl Submit to Del.icio.us Submit to Google Submit to Yahoo! This Submit to Technorati Submit to StumbleUpon Submit to Spurl Submit to Netscape  < Submit Thread
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Apr-2009, 04:13 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية دبيش

البيانات
التسجيل: 26 / 3 / 2009
العضوية: 6386
الدولة: بلاد قابوس
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 50
دبيش will become famous soon enough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
دبيش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : المنتدى التربوي العربي
مذكرة مادة المهارات 12


 
دبيش






الوحدة الثالثة : تربية الأبناء :

خلفية علمية :

في عصرنا هذا يواجه الآباء والأمهاتالكثير من التحديات للمحافظة على تربية أبنائهم وفق أسس قوية وسليمة ، ولعل أهمهاالتعامل مع البرامج الإعلامية ( التلفاز، وشبكة المعلومات العالمية، وشرائطالفيديو، وأجهزة الألعاب الالكترونية ) كجليس للأطفال على اعتبار إنها تقدم التسليةالتي لا ضرر منها للأطفال الذي ما زال عقلهم لم يصل إلى مرحلة النضوج ووقتهم طويلاًولا يجدون ما ينشغلون به دون التسبب في مشكلات ، على أية حال ذاع هذا السلوك حتىأصبح جهاز التلفاز يلقب ( ثالث الأبوين ) وقد يريح هذا الحل الأهل من متاعب أطفالهم، ولكن الثمن يكون كبيراً ، وقد يصبح باهظاً فادحاً عند تعرض الأطفال الصغار لبرامجغير مناسبة لهم على الإطلاق ، وفي أحياناً أخرى غير مناسبة حتى للكبار ، حيث يصبحالتلفاز أحياناً أخرى محور اجتماع الأسرة بكاملها ، يجلسون أمامه كالأصنام أو مايشابه ، لساعات طويلة في أوقات يفترض مُعِدُو البرامج التلفازية أنها تستبعد وجودالأطفال ، فينفسح المجال لمشاهدة العنف والجنس والعادات السيئة فتحتوي بعض البرامجالتلفازية ـ وخاصة تلك غير المخصصة للأطفال ـ على التزيين لعادات سيئة مثل التشدقبالعبارات ( السوقية ) والتدخين وتعاطي الخمور والمخدرات وتنقل صوراً خاطئة عنالجنسين ، وعن العلاقة السوية بينهما ولا يقتصر الأمر على البرامج ، ففي الإعلاناتالتي تكثف قبل وبعد وأثناء البرامج التي تحظى بإقبال من المشاهدين ، تتفشى أنماطالسلوك السيئ هذه وعلى وجه الخصوص تستغل أجساد النساء والإيحاءات الجنسية فيالترويج للسلع .
ولا خلاف في أن مشاهدة الأطفال لبعض البرامج التلفازيةالمعدة على أساس تربوي سليم ، ولفترات محدودة لا تزيد عن ساعة أو اثنتين على الأكثرفي اليوم ، تنطوي على فائدة للأطفال الصغار ، وللنمو السليم للعقل . ولكن الممارسةالفعلية لمشاهدة التلفاز تتعدى هذه الحدود الآمنة كثيراً ، كما أن الدلائل تتكاثرالآن على مضار مشاهدة الأطفال الصغار للتلفاز ، خاصة لفترات طويلة وبصورة غيرانتقائية .

الموضوع الثاني : أثر الإعلام على حياةالأبناء : صفحة 69 :

مقدمة :

للإعلام بوسائله المختلفة آثار إيجابية مهمة تتمثل في تدعيمثقافة الفرد بما يقدمه من مواد إخبارية وثقافية عن تاريخ وحضارة الأمم والشعوب ،الأمر الذي يجعل الفرد في تجوال بين أرجاء المعمورة وعلى إلمام شبه كامل بالأحداثالمحلية والعالمية ، هذا بالإضافة إلى البرامج الدينية والعلمية والجهود التعليميةوالإرشادية . إلا إن البعض يرى أن هذه الإيجابيات تكاد تشغل حيزاً متواضعاً فيالخريطة الإعلامية اليومية ، أما النصيب الأكبر ففي العديد من البرامج الترفيهيةالتي تتعارض في بعض الأحيان مع مبادئ وعادات وتقاليد المجتمع . لذا على الفردالمتابع للبرامج الإعلامية أن ينمي قدرته على انتقاء البرامج الإعلامية التي تتناسبمع ميوله ، وتساعده على تحقيق أهدافه غير المتعارضة مع قيمه وعاداته وتقاليدهالحميدة .

مفاهيم ومصطلحات :

· التربية الإعلامية : إعداد الشباب لفهم الثقافة الإعلامية التي تحيط بهم ،وحسن الانتقاء والتعامل معها ، والمشاركة فيها بصورة فعالة .
· الرقابة الذاتية: قدرة الفرد على اتخاذ قرار صحيح نابع من ذاته دونتدخل من أحد في مواقف مختلفة .


الدرس الأول : أثر الإعلام على الأخلاق والتعليم : صفحة 70 :

· ( يلقب البعض التلفاز بثالث الأبوين ) :
منخلال تقديمه برامج التسلية والتعليمية والتربوية .

نشاط 1 : نقد وانتقاء البرامج الإعلامية : صفحة70:

1) كيف نستفيد من البرامج التلفازية؟
باختيار المناسب الذي يساعد بما أريد تحقيقه في حياتي .
2) مامعايير اختيار البرامج التلفازية ؟
الدين ، والأخلاق ، والميول ، والأهداف ، والثقافة ،والتعليم .
2) ما الآثار السلبية للبرامج التلفازية؟
ـانتشار السلوكيات السيئة التي لا تتناسب مع مجتمعنا .
ـالتوجه إلى الملابس التي لا تعكس ديننا وهويتنا .
ـ استخدام الألفاظ البذيئة .
ـتقليد السلوكيات الغربية .
ـ ضياع الوقت .

· قواعد لضبط مشاهدة التليفزيون :
إن متوسط معدلمشاهدة الطفل الأمريكي للتلفزيون يتراوح ما بين 3 - 5 ساعات يوميًّا، ومع الوصولإلى المراحل النهائية بالمدرسة، فإن معظم الأطفال يقضون وقتًا أطول أمام التلفازيزيد عمَّا يقضونه في فصولهم الدراسية، وفي الحقيقة أن مشاهدة التلفاز تُعَدُّ أكثرالنشاطات التي تستهلك وقت الطفل باستثناء النوم!!
وبالرغم من أن للتلفزيون أثره القوي فيالمجتمع، فإن من المهم إدراك إمكانية التغلب على الآثار السلبية المحتملة لمشاهدةالتلفزيون.
وقد بسطت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال عدة إرشاداتلتساعد على تعليم الطفل العادات السليمة لمشاهدة التلفزيون:
1. ضع حدودًاللمشاهدة:
عليك أن تعرف كم من الوقت يقضيه طفلك لمشاهدة التلفاز، وألاتتردد في تخفيض هذا الوقت، فكثيرون من الأطفال لن يقلعوا عن مشاهدة التلفاز، ولكنالأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تنصح الآباء بأن يحدوا من فترات مشاهدة الأبناءحتى تصل إلى: من ساعة إلى اثنتين يومياً.
2. الحد من أثر التلفاز في البيت:
عليك ألا تقومبتشغيل التلفاز أثناء تناول أفراد الأسرة لوجبات الطعام، اجعل للحوار بين أفرادالأسرة أولوية داخل بيتك، وعليك ألا تكدس أثاث حجرة المعيشة حول جهاز التلفاز معتجنب وضع أجهزة التلفاز في غرف النوم الخاصة، حيث يعمل ذلك على خلق عزلة عن أفرادالأسرة، ويقلل من التفاعل بين أفراد العائلة.
3. استبدال دور التلفاز بوسائل تقنيةأخرى:
استخدمجهاز الفيديو في تسجيل البرامج أو مشاهدة الأفلام المؤجرة، ابحث في المكتباتالمجاورة لك عن كتب إرشادية حول أفلام ومسلسلات الأطفال، فهناك الكثير من المكتباتالمحلية ونوادي الفيديو يتوافر بها مواد تعليمية، وإذا لم ترغب في مشاهدة طفلكلقناة تلفازية معينة، فاسأل المختص بتشغيل تلك المحطات حول كيفية (تشفير) تلكالمحطات.

4. خطط لعملية المشاهدة:
تعامل مع التلفازية كما لو كنت من صناعالسينما، واستخدم دليل التلفاز أو الجريدة لتقرير أي البرامج ستشاهدونها، ويمكنكاستخدام نظام الاشتراك في القنوات والعروض لتحديد المواد المناسبة للأسرة، فتقومبتشغيل الجهاز لمشاهدة تلك البرامج فقط وأغلقه لمناقشة البرامج التي تمت مشاهدتهابعد انتهائها، ويمكن تسجيل الفقرات التي تبدو مهمة وإزالة الفقرات الإعلانية منها.
5. لا تجعلمشاهدة التلفاز وسيلتك للثواب أو العقاب:
فمثل هذه الممارسة ستجعل التلفاز يبدوفي نظر أطفالك أكثر أهمية من حقيقته.
6. شاهد التلفاز معهم:
ساعد أطفالك على فهم ما يشاهدونهبمشاهدتك معهم، واستخدم التلفاز كوسيلة للتعبير عن مشاعرك حول الموضوعات الصعبة مثل (الحياة العائلية، والسلوك، والعمل، والحب، والجنس)، ولإيضاح المواقف المعقدة،علِّم أولادك كيف يمكنهم أن يسألوا ويتعلموا مما يشاهدونه.
7. قدم البدائل:
الآباء همالمسئولون عن الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام التلفاز، وعليهم تشجيع الأطفال علىممارسة الأنشطة داخل البيت وخارجه: بإقامة الرحلات، واستخدام الألعاب، وممارسةالرياضة، والهوايات، والقراءة والأعمال الروتينية، ويمكن تحديد أمسيات لممارسةأنشطة خاصة بالأسرة.
8. قاوم ضغوط الحملات الإعلانية:
لا تتوقع أن يتجاهل طفلك إعلاناتالوجبات الخفيفة، والحلوى، والألعاب فساعد طفلك على أن يتبنى عادات غذائية صحية،وأن يصبح مستهلكًا ذكيًّا وذلك بأن يدرك مساوئ تلك المنتجات.
9. ابدأ بنفسك (مارس ما تنصحه به):
لا تتوقع أن يتمتع ابنك بانضباط ذاتي حينما يتعلق الأمربمشاهدة التلفاز ما لم تتمتع أنت أيضًا بذات الخاصية، فكن قدوة حسنة له بقضائك لوقتفراغك في القراءة، وممارسة الرياضة، والحديث مع الآخرين، والطهي أو في أي أنشطةأخرى بدلاً من مشاهدة التلفاز.
يمكن للآباء أن يتحكموا في مشاهدةأبنائهم للتلفاز باستخدام المنتقي للقنوات، وزر الفتح والإغلاق وبتعليم أبنائهم كيفيستخدمون التلفاز بشكل إيجابي، كما يمكنهم تجاوز الآثار السلبية المحتملة لمشاهدةالتلفاز ومساعدة أبنائهم على الاستفادة المثلى من هذهالمشاهدة.

نشاط 2 : الاستفادة من البرامج والوسائل التعليمية : صفحة 71:

· كيف نستفيد من البرامج في شبكةالمعلومات العالمية ؟ مع ذكر أمثلة .
وذلك باختيار البرنامج المناسب الذييحقق الميول والهدف المنشود . مثل : طالب عنده حب للرسم ، يذهب إلى شبكة المعلوماتالعالمية ويبحث عن ما يساعده في تحسين ميوله للرسم من شروحات لكيفية الرسم والبرامجالتي تساعده على الرسم وأنواع الألوان ...

# التقويم والمتابعة :

1ـ ما أسس اختيارك لمتابعة برنامج إعلامي؟
الدين، والأخلاق ، والميول ، والأهداف ، والثقافة ، والتعليم .
2ـكيف يساعد الإعلام على تحقيق أهدافك ؟
باختيار المناسب الذي يساعد بما أريدتحقيقه في حياتي .


3ـ وضح الأثر السلبي للإعلام .
ـانتشار السلوكيات السيئة التي لا تتناسب مع مجتمعنا .
ـالتوجه إلى الملابس التي لا تعكس ديننا وهويتنا .
ـ استخدام الألفاظ البذيئة .
ـتقليد السلوكيات الغربية .
ـ ضياع الوقت .
الموضوع الثالث : متابعة دراسة الأبناء : صفحة 73:

المدرسة والبيت مؤسساتمتكاملتان ، لا يمكن أن تعمل أياً منهما بمعزل عن الأخر ، حيث إن التعاون والتنسيقبينهما ضرورة ملحة في سبيل تحقيق التفوق الدراسي للطلاب ، ولا يمكن أن يتم ذلك دونمد الجسور بينهما وتقوية العلاقات الاجتماعية والتربوية وتعميق ثقة كل طرف بالأخر . وتتنوع أسباب التفوق الدراسي ، ولعل من أهمها وأبرزها دور الأب والأم .
يؤكد الباحثون أن النجاح الدراسيله عادات أهمها المثابرة ، والعمل الجاد ، والتنظيم الجيد للأوقات وتحديد الأولويات، والقدرة على مواجهة المواقف الصعبة ، وقبل كل ذلك الثقة بالنفس . وتنمية هذهالعادات مسؤولية كل أب وأم يريدان لأبنائهما التفوق .
ويمكن تنمية هذه العادات بأسلوب علمي من خلال متابعة الأداءالدراسي ، وتنظيم وقت الأبناء ، ووجود وقت للترفيه ، وتجديد النشاط ، وهذا ما يسمىبالتوازن في حياة الفرد .

الدرسالأول : أساليب متابعة دراسة الأبناء : صفحة 74:

# ما أكثر العوامل تأثيراً في حياتك الدراسية؟
1 ـ عوامل عقلية : النمو العقلي ،والقدرة على الفهم والاستيعاب .
2 ـعوامل نفسية : الشـعور بالخـوف ، ضعف الثقة بالنفس .
3 ـ عوامل اجتماعية : أ ـ الجو المنزلي السائد : ويتضمنعلاقة الأب بالأم من جهة وعلاقتهما بالأبناء ،وأساليب تربيتهم من جهة أخرى ،فالنزاع بين الأم والأب يخلق في نفوس الأبناء الخوف وعدم الاستقرار ، والانفعالاتالعصبية .
ب ـ الجو المدرسي العام : تنقلات التلميذ المتكررة من مدرسة إلى أخرى ، تغيب الأبناء عن المدرسة وهروبهممنها ، تبدل المعلمين المتكرر ، ملائمة المادة وطرق تدريسها .
4 ـ عوامل جسمية وصحية : أنالتلميذ المريض يختلف في قابليته واستعداده للفهم عن التلميذ الصحيح البنية . والتلميذ الذي يتناول الغذاء الجيد يختلف عن زميله الذي يتناول الغذاء الرديء ،والتلميذ الذي يتمتع بصحة جيدة وجسم قوي ينزع إلى حب التسلط والتزعم ، وقد يميل إلىالاعتداء والعراك والخصام فالعوامل الجسمية إذاً ذات تأثير بالغ على سلوك الأبناءودراستهم .
5 ـ عوامل اقتصادية : فالأبناء الذين يؤمن لهم ذويهم كافة حاجاتهم المادية من طعام جيد وملابس و أدوات ،ووسائل تسلية وغيرها يختلفون تماماً عن نظرائهم الذين يفتقدون لكل هذه الأمور والتيتؤثر تأثيراً بالغاً على حيويتهم ونشاطهم وأوضاعهم النفسية .
وقد يدفع هذا العامل تلميذاًللسرقة ، ويدفع تلميذاً من عائلة غنية إلى الانشغال عن الدراسة والانصراف إلى أمورأخرى كالكحول والتدخين والمخدرات وغيرها، مما تعود عليه بالضرر البليغ .






نشاط 1 : متابعة الأسرة لدراسة الأبناء : صفحة 74:
1ـ ما الأجواء التي يجب توافرها داخل البيت من أجلالتفوق الدراسي ؟ وكيف نهيئ ذلك ؟
الأجواء التي يجب توافرها داخل البيت هي الجو المعنوي وبيئةالمنزل ، أما الجو المعنوي للدراسة فهو عدم تحويل الآباء والأمهات فترة الامتحاناتإلى مرحلة طوارئ بحيث ينشرون التوتر والإرباك في المنزل ، وأن يبقوا على برنامجالدراسة العادي مع بعض التعديلات الطفيفة بما يتناسب مع الامتحانات .
ويجب أيضاً مراعاة الظروف الصحيةوالنفسية والمزاجية الخاصة للمراهقين ، وأن يستمر الوالدان بمنح التعاطف والاهتمامخلال هذه الفترة ، لأن ذلك مهم جداً ، وهذا مؤشر على اعتراف الوالدين بمشاعرالأبناء نحو جو الامتحانات المتوتر دائماً ، فيمكن دورهم هنا في تخفيف هذا التوترعبر إشعارهم بالأمان أولاً وتعليمهم طرق الدراسة الصحيحة ومساعدتهم على إنهاءدراستهم بأكفي الطرق وأسلمها .
ومثال ذلك : تقسيم المادة الدراسية لأجزاء ، وبذلك نكون قدخففنا العبء الدراسي عن الطالب ، وهنا يجب على الوالدين إذا كانا معتادين علىالتوبيخ واللوم والوعظ ، فعليهما إيقاف هذا الأسلوب في فترة الامتحانات ، لأنهافترة مرحلية ، وعليهما أيضاً عدم تذكير الأبناء بأي فشل سابق حصل له .
أما البيئة المنزلية في ضرورية. فيجب أن تخلو غرفة الدراسة من الأمور المشتتة مثل الإنترنت والتلفاز ، وكذلكالمغريات ، وذلك أن تكون هذه البيئة أو المحيط مريحاً صحياً من حيث الإضاءةوالتهوية .
ويمكن للوالدين أنيستحدثوا أمراً جديدة في المنزل في فترة الامتحانات كالإفطار الجماعي للأسرة ، فهذايعطي دعماً أفضل للطالب قبل ذهابه للامتحانات .
أما اجتماع العائلة قبل بدء الامتحانات والاتفاق على جدولمريح لهم فهذا من أنجح السبل . ولا يغيب الترفيه تماماً خلال فترة الامتحانات ولكنبضوابط .
2ـ على من تقع مسؤوليةمتابعة الأبناء ؟
بإعطاء هذهالنصائح للوالدين : علما ولدكما القواعد التي تنظم نشاطه اليومي ، من خلال ملاحظةسلوك الأبناء اليومي يمكن أن تقدما له الطريقة الصحيحة لممارسة نشاطه المعتاد ، علىسبيل المثال تابعا الطريقة التي يأكل بها أبناؤكم ، وقدما لهم الأسلوب المقبوللتناول الطعام .
عن عمر بن أبي سلمةـ رضي الله عنهما ـ قال : ( كنت غلاماً في حجر النبي صلى الله عليه وسلم وكانت يديتطيش في الصفحة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا غلام سم الله تعالى وكلبيمينك وكل مما يليك ) . متفق عليه .
ولا تفترضا أن أبناءكم يعرفون القواعد المنظمة للحياة منتلقاء أنفسهم بل يحتاجون إلى تعلم ، وكذلك يحتاجون إلى تذكير ، فكثير ما ينسى الابنما نبه إليه في المرحلة الأولى لذلك لا بد من التذكير والمتابعة ، عززا الاستجابةبالثناء على الابن في كل مرة يطيع ما أمر به .
مثال : يمكن عمل لوحة بر الوالدين التي تسجل مبادرات أواستجابات ( المساعدة المنزلية ) التي يقوم بها الأولاد ، وهذا تحقيقاً لمبدأ يقررهالحديث : عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صنع إليه معروف فقال لفاعله جزاك الله خيراً فقد أبلغ في الثناء ) أخرجه الترمذيفي سننه . أوقعا القصاص على العصيان علما الطفل أن كل رفض لما تطلبانه منه سيؤديإلى عواقب سلبية ، وعلى الأم أن تمارس ذلك بنفسها دون اللجوء كل مرة إلى الأب .
مثال للعواقب السلبية : خصم منالمصروف ، حرمانه من التمتع ببعض الامتيازات .
اسعيا إلى دعم علاقتكما بأبنائكم فالعلاقة الحميمة تدفعالابن إلى أن يكون أكثر ميلاً لطاعتكما برضا نفس .
بعد رحلة شاطئ ممتعة قال الطفل العنيد لأمه : من الآنفصاعداً سوف أفعل كل ما تطلبينه مني .
وتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا معاذ إني أحبكفلا تدعن في دبر كل صلاة تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك . ( صحيحالجامع 7969 ) .
قدما لأبنائكماتوجيهات محددة تجنباً للغموض ، وكونا محددين فيما تريدانه أن يقوم به بدلاً أنتقولا : لا أريد هذه الفوضى في غرفتك ، قولا : اجمع كتبك وأدواتك على المكتب ونظفغرفتك من المهملات .
تجنبا روحالتسلط : ينبغي السماح للأبناء بحرية الاختيار فيما يتعلق ببعض شؤونهم الخاصة حتىلا نسحق رغبة الطفل في الاستقلالية والتفكير في الأمور العادية التي لا ضرر منها .


3ـ إذا كنت أباَ / أماً لطالب في المدرسة فوضح :
ـطريق متابعة ابنك / ابنتك .
ـطبيعة العلاقة بينك وبين مدرسة ابنك / ابنتك .
يجب على الأب أن يهتم بمتابعة النشاط الدراسي لأبنائه كجزءمهم من أولوياته ، وذلك بقضاء الأوقات الكافية معهم وإلى جانبهم ، ومن الممكن أنتتم عملية متابعة المذاكرة بالتدريج ، فالخطوة الأولى أيها الأب اسألهم عن واجباتهمالدراسية وكيفية دروسهم وعلاماتهم ، والخطوة الثانية اجلس معهم وشاركهم حل ما يعترضطريق مذاكرتهم من مشاكل ، وبمتابعتك هذه الأمور ستجد نفسك تلقائياً قد اندمجت بهذهالمهمة ، والزوجة شريكة حياتك وفي اهتمامك بدروس الأبناء ومذاكرتهم تكون قد أديتدورك في الشراكة وإلا فاسأل نفسك : أين دوري ؟ وتذكر أن هناك ما هو أهم من توفيرالحياة المادية للأبناء ألا وهو الاهتمام بمستقبلهم العلمي .



نشاط 2 : التوازن فيحياة طالب : صفحة 75:

# كيف تنظم وقتك الدراسي ؟
يؤكد معظمالباحثين والأخصائيين أن النجاح يعتمد على قدرة الفرد على تنظيم وقته وترتيبأولوياته . وهذه مجموعة من الأفكار التي تمكنك من مساعدة ابنك على تنظيم وقتهوالاستفادة منه.
أولاً : دربابنك على إدارة وقته بالأرقام :
إنالناس على اختلاف ظروفهم ( الغني والفقير ـ الفاشل والمتفوق ـ الكبير والصغير ) يمتلك كل منهم 168 ساعة أسبوعية للعمل والنشاط . وعليه نقدم مخططاً ( انظر جدول ص 2 ) نوضح فيه توزيع الوقت إلى ساعات ومن خلاله يستطيع ابنك أن يحول كل خلية في المخططإلى ساعة عمل يخصصها لأداء واجب مدرسي أو اجتماعي أو ديني.
المهم أن ينجز الابنخلال الساعة المحددة واجباً دراسياً أو عملاً آخر مهماً ذا منفعة وفائدة له. وبالمثل تطبق إدارة ساعات الأسبوع والتي يبلغ مجموعها لدى الطالب 112 ساعة أسبوعيةللنشاط وذلك كما هو موضح في الجدول الآتي :
الأسبوع 168ساعة
56 ساعة / نوم
112 ساعة نشاط فيالأسبوع
اليوم 24 ساعة
8 ساعات للنوم
16 ساعةللنشاط

وقد أثبتتطريقة إدارة الوقت بالأرقام فعاليتها في إيصال العديد من الناس ، سواءً كانواطلاباً أو باحثين أو علماء أو رجال أعمال إلى النجاح والتفوق ومن ثم الشهرة .
وقد عبر العالم ( أوتو شميدث ) وهوعالم جيوفيزيائي عن تجربته مع إدارة الوقت بالأرقام ، ويذكر العالم أنه كان يملأ كلخلايا اليوم المخصصة للنشاط بالعمل والإنتاج ، ومع ذلك كان يشعر أنه لا تكفي لتحقيقحلمه المستقبلي مما اضطره إلى تقليص عدد ساعات نومه إلى ( 5 ـ 6 ) ساعات . ومن خلالالعمل الدؤوب وإدارة الوقت بدقة أصبح عالماً كبيراً ووصل إلى العديد من الاكتشافاتالعلمية الهامة . وينصح ( أوتو شميدث ) الطلاب وهم في ريعان الشباب ألا يقضوا أيامشبابهم بالنوم دون حاجة .
فالإنسانيقضي ثلث حياته في النوم . وفي النهاية يستطيع ابنك أن يحدد الفعاليات والأنشطةالتي عليه أن يقوم بها خلال اليوم الواحد وتحديد الزمن المخصص لكل فعالية من خلالجدول بسيط يمكنه أيضاً من ضبط عملية هدر الوقت والجدول.
الأنشطة والفعاليات الواجبالقيام بها
النوم
العمل
( الوقت المدرسي )
تلفاز
( برامج هادفة )
استراحة
( طعام )
مذاكرة
أنشطة
مجموع الساعات
8
9
1
2
2
2
24

جدول مقترح لتنظيم الوقت خلالاليوم
البرنامج
الدوامالمدرسي
غداء + راحة + صلاة
مذاكرة
تلفاز
نشاط
عشاء
إفطار
نوم
المجموع
الزمن ( ساعة )
9
1
2
1
2
2/1
2/1
8
24

ثانياً : علّم ابنك كيف يستثمر وقته :
- استغلال وقت وصولهللمدرسة بقراءة كتيب أو قصة قصيرة.
-
طرح موضوعات علمية للمناقشة وتبادلالمعلومات حولها .
-
تجنب عادة التسويف التي تعوده على الكسل ومن ثم الإخفاقالدراسي .
-
الابتعاد عن التشتت الذهني الذي يسرق أوقات أبنائنا ويؤدي إلى تدنينسبة الفهم والتركيز في لديهم.
-
استغلال فترة الصباح الأولى وفترة المساءللدراسة الفاعلة . ففيها يكون الذهن في أقصى حالات استيعابه للمعلومات .
-
الإصرار والجدية في كافة شؤون حياته ، فالإصرار الذاتي هو الذي يحقق المعجزاتالدراسية للطالب.
ثالثاً : ساعده على التخلص من عادة التسويف :
- شجعه على ترديد عبارة ( في هذه اللحظة ) والتي تعني ألا يؤجل واجباته المدرسية وينجزها في وقتها لأن ذلكيساعده على التفوق الدراسي وبسهولة.
-
تخيل المكافأة التي سيحصل عليها في حالتفوقه دراسياً. لأن المكافأة تحفز الطالب على النشاط والعمل وقد تكون هذه

المكافأة :
ـ رضا الله ورضاالوالدين.
ـ التقدير أمام معلميه وزملائه.
ـ الخروج مع الأصدقاء فينزهة.
ـ الحصول على شهادة تفوق دراسي.
ـ الحصول على هدية من والديه.
رابعاً : دفتر المتابعة اليومية :
علِّمه أن يسجل جميعواجباته المدرسية في دفتر المتابعة ، حتى لا يضطر إلى اللجوء إلى زملائه للسؤالعنها أو عدم حل الواجب وإحراج نفسه أمام زملائه وأستاذه في حال نسيان أداءالواجب.
هذا السجل يعلم الطالب النظام ويعلمه من أين يبدأ في أثناء إنجازالواجبات وكلما انتهى من واجب معيَّن يقوم بالإشارة لذلك بأنه انتهى من أداء ذلكالواجب.
خامساً : عرِّفه قانون الأولويات في المذاكرة الناجحة :
غالباً ما يجد ابنك نفسه فيحيرة عندما يفكر من أي مادة يبدأ دراستها أولاً . لذلك علِّمه أن يختار من بين كلالأعمال المفروضة عليه عملاً اشد أهمية لينجزه أولاً. لأنه لا يوجد دوماً وقت لعملكل شيء ، ولكن هناك دائماً الوقت لعمل الشيء المهم.(
سادساً : اجعله يبدأ بدراسة المواد التي يجد فيها صعوبة :
غالباً ما يعمل الطلاب علىتأجيل المواد الصعبة حتى يقترب موعد الاختبارات دون أن يتمكنوا من استيعاب هذهالمواد.
لذا فلا مجال أمام ابنك سوى الإقدام والمبادرة لدراسة هذه المواد. وهنايأتي دورنا في تشجيع الابن على تجاوز مشكلاته فيما يتعلق بالمواد الصعبة وذلك منخلال دعمه وتحفيزه وتوجيهه لدراسة هذه المواد.
سابعاً : اكتشف معه أفضل وقت للدراسة :
1. أن تكون الدراسة فيالأوقات التي يكون فيها الطالب نشيط الذهن والجسم.
2.
تجنب الدراسة بعد الأكلمباشرة.
3.
أخذ فترة عشر دقائق تقريباً بعد كل ساعة دراسة.
4.
أخذ فترة راحةلمدة نصف ساعة بعد كل ساعتين أو ثلاث ساعات من الدراسة.
5.
أن يدرس الطالبيومياً سواءً أكان لديه واجبات مدرسية أو امتحان أم لا .
6.
أن يدرس في مواعيدثابتة يومياً لتتكون لدى الطالب عادة الجلوس إلى المكتب في مواعيد معيَّنة كليوم.
7.
عدم الدراسة في ساعة متأخرة من الليل.
8.
يجب على الابن أن يعطيلنفسه سبع ساعات من النوم يومياً على الأقل .
9.
التوقف عن الدراسة حين يحين وقتالنوم لأن الدراسة مع الإرهاق فائدتها محدودة.
10.
عدم الإفراط في تناول المنبهاتوالمشروبات الغازية أو أي مشروبات تحتوي على مواد ضارة بالجسم ، ويفضل تناول العصيرطازج والفواكه والخضروات.
ثامناً : صمم معه جدول الأولويات :
هذا الجدول يعتبر خطة ينظمبها ابنك الواجبات المطلوبة. ونقدم هنا نموذجاً لهذا الجدول:
غير مهم ـ مهم غيرمستعجل ـ مهم مستعجل
مشاهدة تلفزيون ، اختبار ، مطالعة ، واجب مدرسي ، اللعب معالأصدقاء ، مذاكرة فصلية ، زيارة عائلية .
غير مهم
مهم ـ غيرمستعجل
مهم ـ مستعجل
مشاهدةتلفزيون
مشاهدةتلفزيون
اختبار
مطالعة
مطالعة
واجب مدرسي
اللعب معالأصدقاء
مذاكرة فصلية
زيارةعائلية


نشاط 3 : تعرف المشكلات الدراسية ومواجهتها : صفحة 75:

# بعض المشكلات الدراسية : الغياب ـ السرحان ـ التحدث أثناء الشرح ـ الخجل ـ الهروبمن المدرسة ـ عدم إحضار الطالب لأدواته وكتبه ـ رفض تعليمات المعلم ـ ضعف الدافعيةللدراسة ـ عدم المشاركة الصفية ـ عدم الانتباه للشرح ـ السلوك العدواني ـ التخريب ـزيادة النشاط ـ عدم القدرة على استخدام اللغة أو فهمها ـ عدم القدرة على الإصغاءوالتفكير والكلام أوالقراءة أو الكتابة أو العمليات الحسابية البسيطة ...
# حل لمشكلة دراسية :
هل لاحظت أنطفلك لا يستوعبالدروس التي يتعلمها في المدرسة؟ وأنه لا يستفيد من المعلومات التييقدمها لهالمدرس؟ وأن هناك صعوبات عديدة يعانى منها في تحصيله الدراسي؟ وهل سألتنفسكعن السبب وراء ذلك؟ يرى خبراء تربية الطفل أن هناك 7 خطوات يمكن منخلالهاالتعرف على مشكلة ابنك وحلها:

الخطوة الأولى: النّظرة الواقعيّة:
يجب عليكالتعرف على أسباب المشكلة، إذ إن هناك عوامل كثيرة تتسبب في عدماستيعابالطفل لدروسه، خصوصاً أن الأطفال يحتاجون ويفضلون اللعبعلىالحفظ.

ومنتلك الأسباب:
ـالذهاب إلى النّوم في وقت متأخر، وإنكنتتذهب بطفلك إلى الفراش باكراً، فتأكد من أنه ينام فور ذهابهإليه.
ـتناول الوجبات الدسمة ذات السعرات الحراريةالمرتفعة، مما يجعل نومه قلقاً، وبذلكلا يأخذ قسطاً من الراحة يهيئهللاستعداد ليوم دراسي جديد.
ـ تثقلبعضالعائلات على أطفالها بالأنشطة المختلفة بالإضافة إلى الواجبات المدرسية،مما يجعلالطفل غير قادر على التوفيق بين كل تلك المهام.
ـ قد يؤثرخوف الطفل من بدءعام دراسي جديد أو انتقاله إلى مدرسة جديدة في تأخره فيالتحصيل الدراسي ، كذلك فإنانضمام طفل جديد إلى العائلة أو وجود مشاكلعائلية لها تأثيرها على قدرة الطفل علىالتعلم .
ـابحث في المدرسة عن السبب ، فقد تتسبب المشكلاتالتي تحدث فيالمدرسة بينه وبين أقرانه في فقده الحماس والاهتمام بالذهاب إلىالمدرسة.

الخطوة الثانية : افهم المشكلة:
تحدث معطفلك واسأل مدرّسه هليقوم بعمل الواجب في ميعاده؟ هل يفقد التركيز أثناء شرحالمدرس؟ هل يبدو غير مهتمفي المدرسة بصفة عامّة؟ هل سلوكه فوضوي فيالفصل؟في أحيان كثيرة يكونالحلفي إعادة الطفل سنة إلى الوراء، فقد يحتاج إلى مراجعة الدروس التي أخذهافي السنةالسابقة، وقد يكون الحل في وضع الطفل في الصف الأمامي قرب المدرس،وذلك لشد انتباههمن جهة ومنعه من العبث أو اللهو من جهةأخرى.
كما يجب عليك التأكد إذا ماكانت المشكلة التييعانى منها طفلك، يعانى منها زملاؤه بالفصل أم لا.

الخطوة الثالثة: المدرس الخاص أو دوراتالتقوية :
إذا رأيت أن طفلك يحتاج إلى مزيد من الدعم فلا بأس منوضع مدرس خاص له يشرحله ما يصعب عليه فهمه في المدرسة مع مراعاة ما يناسبطفلك، فبعض الأطفال يفضلون أنيأتي المدرس إلى بيوتهم، والبعض الآخر تحفزاستيعابهم المجموعات الصغيرة بعيداً عنالعوامل المشتتة في البيت، وبهذا يمكنأن تلحق طفلك بإحدى دوراتالتقوية.
ويمكنأيضاً إلحاق الطفل بالمعاهد المتخصصة وخاصة في فترة الأجازات .هناك نقطة أخرى مهمة يجب عليك عدم إغفالها، هل يستفيدالطفل أكثرإذا كان المدرس ، أي هل يحتاج لكثير من التّربية أوالقبضةالمحكمة؟الخطوة الرابعة: تابع المدرس:
اجمع طفلك مع مدرّسه الخاصلتلاحظ إذا ما كان هناكتآلف بينه وبين المدرّس، شاركهما الدرس كمشاهدة، فالمدرسليس فقط المطلع علىالموضوع، وإنما هو الذي لديه الخبرة في التعامل مع الأطفالخصوصاً إذا كانطفلك يعانى من صعوبات في التعلم أو إعاقة ما.

الخطوةالخامسة: بين البيت والمدرسة :من المفيد جداً أن يتعرف المدرس الخاصإلىمدرس طفلك في الفصل ليعرف منه الخلل الموجود عنده ليحدد ما ينقصهويتعاونا سوياً فيحل المشكلة، وهكذا يقوم المدرس الخاص بالتركيز على الموادالتي يشكو الطفل ضعفاًفيها، ويتابع معه الواجبات التي تكلفه بها المدرسة،كما يجب على المدرس الخاص أنيكلف الطفل بواجبات إضافية تحديداً في الموادالتي يشكو ضعفاً فيها.

الخطوةالسادسة: تابع معالمدرسة:
عليك أن تتابع مع المدرسة بعد تطبيقالخطواتالسابقة لتلاحظ هل درجاته تتحسن، هل تركيزه أفضل معالمدرس.
فإن لم يطرأ أيتغيير لا تكتئب ولا تدعى المللواليأس يتسللان إليك، فقد يأخذ ذلك وقتاً أطولاستمر فى الخطوات السابقةوتابع الموضوع مع المدرسة، فإن لم تجد أي تغيير يذكرناقش مخاوفك مع المدرسةلعلك تستطيع وضع يدك على المشكلة.

الخطوةالسابعة: دورك مهم جداًالآباء هم جزء من المعادلة المدرسية، لذامنالضروري أن يكون لك دور في متابعة طفلك في المنزل، فضلاً عن المدرس الخاص،فقد يكونلذلك تأثير نفسي إيجابي على طفلك عندما يشعر بمشاركتك له فيدروسه.

# التقويموالمتابعة :

1 ـ أذكر أهمالأساليب التي يتبعها الآباء والأمهات في متابعة دراسة أبنائهم؟
ـ إيجاد التوازن في حياة أبنائهم . ـ التواصل مع المدرسة . ـ الوقوف مع مشاكل أبنائهم الدراسية . ـ تعريفهم بأساليبالمذاكرة والنجاح . تهيئة الجو المناسب للتعليم . ـ تعون الوالدين معاً في متابعةتعلم الأبناء .
2 ـ كيف يستطيعالطالب أن يحقق التوازن في حياته في أثناء دراسته ؟
بتلبية احتياجاته ورغباته بالقدر المناسب في كل جوانب حياتهبشكل متوازن ليستطيع تحقيق أهدافه .
الوحدة الرابعة : البناءالوظيفي :

خلفيةعلمية :
إن أهم عنصر في عملية البحث عن عمل هو معرفة الفرد بنفسه ، من خلال تحديد رغباته و ميوله و قدراته ومهاراته وما يمتلكه من قيم ، والأهداف التي ينوي تحقيقها ويتأكد أن اختياره المهني يتوافق مع احتياجات سوق العمل ، وبعد ذلك معرفة الفرد بكيفية الحصول على العمل من خلال طرق البحث المعروفة ، حيث تعد المنافسة في عالم الوظائف قوية ، فعروض الوظائف قليلة مقارنة بالطلب عليها من قبل الباحثين عن عمل ، فلا بد على الباحث عن عمل أن يتميز عن غيره ليحصل على احد الشواغر الموجودة ، حيث عليه تحديد الأهداف ، وتنظيم الوقت والثقة بالنفس ، وتنمية مهاراته على الاتصال و المخاطبة و الإنصات الجيد للآخرين ، وانتقاء العبارات الجيدة في أثناء التحدث المستمر عن الفرص ، والعمل بجد و البحث المستمر عن الوظائف و التخطيط لذلك ، وعدم الشعور بالإحباط حيال أي فل أو انتكاسة ، والتحلي بالصبر و المثابرة ، والتحلي بالصدق مع النفس و الآخرين ، والاهتمام بالمظهر ، و إظهار الذكاء و الكفاءة ، وتقويم النفس ، وتعديل ما ينبغي تعديله ، كما لا بد له من التميز أيضا من خلال :
- الخبرة التي تأتي من خلال التدرب التطوعي ، فكثير من أصحاب الأعمال يريدون أن يوظفوا من توجد لديهم خبرة ولو قليلة بمجال القطاعات المتعلقة بمجال العمل الذي يرغب الالتحاق به فإن ذلك سوف يتيح له تعرف العديد الشخصيات و المعلومات عن مجال عمله المستقبلي ، و التدريب يعطي الخبرة التي تعد إضافة كبيرة في سيرته الذاتية ، خاصة إذا كان مبتدئا في الحياة العملية ، ويمكن للفرد أيضا اكتساب الخبرة من خلال الأعمال التطوعية التي يقوم بها.
ويمكن للفرد أن يتدرب في الإجازات الصيفية في أي مؤسسة ولو بدون أجر ، لكسب خبرة تؤهله للعمل في جهة أخرى ، ويجب إن يحرص المتدرب خلال فترة تدريبه على أن يشعر المسئولون عنه أنه يعمل بجد ونشاط وليس مجرد متدرب يمثل حملا ثقيلا عليهم ، بل لا بد من بذل أقصى جهد لمساعدة زملاء العمل على إنجاز مهامهم فربما ترغب تلك المؤسسة في توظيفه بعد تخرجه.
- كما أن التدريب يمكن الفرد من الحصول على وظيفة المستقبلية من خلال ملاحظة صاحب العمل له ومراقبة سلوكه وقدراته على التأقلم مع زملاء العمل وإنتاجيته ، كما إن التدريب من اجل الخبرة يجعل الفرد يبني شبكة من العلاقات التي تسهل معرفته أولا بأول بفرص العمل الشاغرة في المؤسسة . كما إن التدريب له قدره على جعل الفرد يجرب مجال العمل الذي اختاره لمعرفة إن كان هذا العمل هو الذي يرغب في القيام به فعلا على المدى الطويل ، فيكشف خلال الفترة التدريب أنه غير متأقلم مع هذا المجال وهذه الوظيفة تحديدا ويجب عليه تغييرها. ولا بد لهذه الخبرة أن توثق ، ففي السلطنة لا بد أن يؤمن على المتدرب أو العامل بدفع رسوم التأمين الاجتماعي طوال فترة التدريب ، لأنه بدون دفع رسوم التأمين الاجتماعي فوائده الأخرى التي يستفيد منها الموظف والتي من اجلها وضع قانون التأمينات الاجتماعية.
- استغلال فترة الدراسة بمؤسسات التعليم العالي في حور الدورات التدريبية ( كاللغة الانجليزية و الحاسب الآلي ) وخاصة الطويلة منها فربما لا تتاح للفرد بعد التخرج فرصة الالتحاق بها.
تمتاز فترة التدريب بأنها تؤهل الفرد لمجال العمل تدرجيا ، فلا يصطدم بقيود الواقع و المعايير الجديدة و المختلفة عن فترة الدارسة ، بل تكون لديه الدراية قبل الخوض في معمعة العمل بعد ذلك. وعلى الباحث عن عمل وضع خطة بحث واضحة الخطوات و المراحل ، بحيث تسهل عليه وتوفر له الوقت وتجعله منظما ومترتبا في عملية البحث عن عمل ، ولا بد أن يضفي على خطته الطابع التسويقي بحيث يستخدم أفضل الطرق في عرض ما لديه من خبرات ومميزات ومهارات و مؤهلات ، وللاقتناع الذاتي بالايجابيات التي يمتلكها الفرد دور كبير في إقناع الآخرين بها وجعلهم يقدرونها ويهتمون بها ، وهذا بدوره يجعلهم يقتنعون بما يحمله من شخصية فذة و ورح عالية.
كما على الباحث عن عمل أن يوفر جميع متطلبات التقدم للحصول على عمل ما ، وهي التسجيل في سجل القوى العاملة ، وإعداد السيرة الذاتية ، وطلب التوظيف الذي عادة ما يكون نوعين : الأول يكتبه الباحث عن عمل في حال أن المؤسسة التي يتقدم لها لشغل إحدى الوظائف لا توجد بها استمارة خاصة لذلك ، و النوع الثاني عبارة عن استمارة توظيف جاهزة معتمدة في بعض المؤسسات وعلى الباحث عن العمل تعبئة البيانات الواردة فيها فقط ، و الاستعداد للمقابلة الشخصية ، لتأتي بعد ذلك مرحلة الالتحاق بالعمل حيث تعد هذه المحلة من أهم المراحل في الحياة العملية للفرد ، لأنها تبدأ بالفترة التجريبية أو ما تسمى فترة الاختبار ( المدة التي تختبر خلالها صلاحية العامل من لإلمام بظروف العمل ) ، وتتراوح فترة الاختبار بين ثلاثة شهور وستة شهور ، بحيث يتطلب من الفرد في هذه الفترة بالذات فهم دوره في المؤسسة ، و المعرفة والإلمام بأنظمة العمل فيها ، ومعرفة نشاطات المؤسسة ومجالاتها. و لا بد للفرد من الالتزام و التميز بالنظم و القوانين ، وترك انطباع إيجابي عنه ، و بناء علاقات طيبة بزملاء العمل ، وهذا الالتزام و التميز لا بد إن يكونا طوال مسيرته المهنية ، بحيث يجعل الثقة التي أكسبها المؤولين المباشرين عنه تدفعهم إلى تحفيزه أكثرهم وتقديم التأهيل و التدريب – حيث يعرف التدريب على انه أي نشاط مصمم لتحسين أداء شخص آخر في مجال محدد – الذي يحتاجه كما أن هناك تقييم لأداء الفرد كل سنة ، ولا بد للموظف إن يسعى للحصول على أعلى التقديرات من أول سنة ويظل يحافظ عليها لأنها مهمة جدا في مجال الوظيفي و الدورات التدريبية وغيرها من العلاوات. و للموظف الذي يحصل على تقدير ضعيف لا بد أن يطلع على نقاط ضعفه ليحاول أن يتلافها ويستفد من أخطائه ويصلحها ويثبت جدارته وقدرته على النجاح ، ويعد تقييم الأداء وسيلة مهمة وفعالة حتى يقيم العامل نفسه وهل حقق بالفعل ما طلب منه وما هي نقاط القوة لديه حتى يعززها وما نقاط الضعف حتى يعالجها ، والوقوع في الخطأ لا يعتبر النهاية فالغالبية يرتكبون أخطاء في العمل وبإمكان هذه الأخطاء أن تعلمهم الكثير وترتقي بأدائهم لعملهم إلى الأحسن والتعلم من الأخطاء يكون عن طريق ك
- الاعتراف بالخطأ – التخطيط لكيفية التعامل مع الخطأ – عدم لوم الآخرين على أخطائهم – عدم لوم النفس و مواصلة التقدم وعدم المكوث في الخطأ.
- و المشوار المهني لأي فرد لا بد يواجه بعض التحديات و التي لا بد إن يجتازها الفرد ويصقل مهاراته وخبراته و إمكانياته من خلال التغلب عليها ، ومن بين تلك التحديات إثبات الشخصية وبناء السمعة الطيبة وترك الأثر الجيد و إظهار القدرة على تحمل المسؤوليات وإدارة الضغوط ، وبالتالي يصبح جديراً باحترام من يعمل معهم. وكل هذه لا تأتي إلا بالجهد والتفاني والإخلاص في العمل ، فيعتبر هذا التحدي أساسيا لبناء مستقبل ومسيرة مهنية حافلة بالانجازات و الطموحات صامدة في وجه عقبات الفشل والإحباط و المشاحنات وضغط العمل وعدم الراحة النفسية.
- كما لا بد للفرد أن يمارس عمله ممارسة فعلية حتى يتمكن من إتقانه ، وهنا يكمن دور النصح والإرشاد وتوجيهات المسئول المباشر ومحاولة التعلم بقدر المستطاع منه حتى يستطيع بعد ذلك هذا الفرد أن يمارس عمله بطريقة أكثر احترافية.
- وعليه اكتساب العديد من المهارات بحيث لا يقف عند حد معين بل عليه أن يهتم بالاطلاع الدوري على مصادر المعرفة وحضور الدورات و الندوات و المحاضرات التي تخص مجال عمل لأنها تمثل خبرة وتجديد تجعله يتفوق على أقرانه ، بالإضافة إلى التخصصية وذلك بدراسة مجالات أخرى تتعلق بتخصصه المهني. فالتنمية المهنية وعدم الوقوف عند حد معين في مجال العمل من أساسيات وعوامل النجاح المهني.


يتبع....

للمزيد من مواضيعي

   الموضوع الأصلي : هنا    ||   المصدر : شبكة عرب كيو   ||   الكاتب: دبيش    ||  مواضيعي


 

 
عرض البوم صور دبيش   رد مع اقتباس
قديم 07-Apr-2009, 04:16 PM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية دبيش

البيانات
التسجيل: 26 / 3 / 2009
العضوية: 6386
الدولة: بلاد قابوس
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 50
دبيش will become famous soon enough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
دبيش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
دبيش






الموضوع الأول : البحث عن العمل : صفحة 88:

مقدمة :
يسعى كثير من الباحثين عن عمل للحصول على عمل يوفر لهماستقرارا نفسيا ومردودا ماديا يفي باحتياجاتهم وبناء مستقبلهم ، وعمليه البحث عنعمل تتطلب بذل مجهود كبير ووضع خطة محددة لكسب الوقت ، فالحصول علية لا يعتمد فقطعلى المؤهلات العلمية والميول والقدرات المهنية ولكنة يعتمد أيضا على كيفية البحثعنة وأفضل الطرق للوصول آلية.
كماأن للخبرة دورا مهما في الحصول على العمل ؛ لأن كثيرا من الأعمال يشترط لشغلها خبرةولو لمدة قصيرة ، ويمكن أن تكتسب الخبرة من خلال الأعمال التطوعية والتدريب فيمؤسسات شريطة إثباتها.
ولا بد أنتكون خطة البحث عن عمل ذات طابع تسويقي ، فالباحث عن العمل يفضل أن يبادر في عرضمميزاتها ومهاراته ومؤهلاته بأفضل طريقة ممكنة، فهو في منافسة كبرى حيث العرض يفوقالطالب والأفضلية موجودة ، ويجب علية أن يقتنع الفرد بايجابياته حتى يتمكن منأبرازها ، فإقناع الفرد بايجابياته يسهل علية إقناع الآخرين بها وبما يحمله منشخصية فذة وروح علية . وستجد في الصفحات التالية توضيحا لبعض هذه المعارف والمهاراتوالقيم وغيرها مما قد يدور في ذهنك ، أما الأخر فنأمل أن تتوصل إليه بنسك أمابالاستنتاج أو بالبحث والاستقصاء، ونحن على ثقة في مقدرتك على ذلك، لأنك تسعى إلىاستمرار نجاح شخصيتك وتطورها.

المفاهيم و المصطلحات:

تسويق الذات : هو المبادرة في عرض المؤهلات العلمية والمهارات والقدرات الشخصية والخبرات التييحتاجها أصحاب العمل وفق ضوابط وأخلاقيات معينة مثل : المصداقية وعدم المغالاة فيوصف الذات .

السيرةالذاتية: هي وصف كتابي يقدمه الباحثعن عما لصاحب المؤسسة ويحتوي على بيانات و معلومات شخصية تتحدث عن الباحث عن العمل، وتعطي صاحب العمل خلفيو عن المتقدم للعمل من حيث : بياناته الشخصية ، ومؤهلاتهالدراسية ، وخبرته العملية ، ومهاراته...

طلب التوظيف : رسالة يخاطب فيها صاحب العمل لقراءة السيرة الذاتية للباحث عن عمل تحتوي على عدد منالأسئلة مثل : لماذا البحث عن الوظيفة؟ لماذا الرغبة في العمل في هذه المؤسسةبالذات ؟
ما الذي سوف يقدمهالمترشح للوظيفة في حال حصوله علىالوظيفة؟


الدرس الأول : رحلةالبحث عن فرصة العمل : 89:

# ما أهم ما يميزك في عالم العمل عنغيرك ؟
ـ الأكثر نشاطاً ـ الأكثرمرحاً من بقية الزملاء ـ يحمل شهادة جامعية ـ يجيد استخدام الحاسوب ـ الحضور المبكرللعمل
ـ التنظيم ـ حب الاطلاع علىما هو جديد في مجال العمل ...

نشاط 1 : انطلق للبحث عن عملك : صفحة 89:

1- هل يعتبرالبحث عن العمل مهارة ؟ علل إجابتك .
نعم فكثير من الأفراد يمتلك شروط شغل الوظيفة ولكنه يجهلالوصول إليها ربما لقصور لديه في مهارات الاتصال ، و التعبير عن الذات وإدارة الوقت، و التخطيط و التنظيم. فالبحث عن عمل يحتاج له تخطيط وتنظيم ، ومهارات اتصالوتواصل ، و إدارة جيدة للوقت.
2- ما الهدف من إقامة معارض التوظيف من وجهة نظرك ؟
توفير العرض من القوى العاملة و الطلب عليها – تسهيل علىالمؤسسات إيجاد المناسب – تسهيل على الباحث وجود الفرصة المناسبة – التعريفبالمؤسسات و الشركات و أنشطتها.
3- ما أهمية معارض التوظيف للباحثين عن العمل ؟
توفر لهم الفرصة لإيجاد عدة وظائف وبدائل ومقارنتها مع بقيةالعروض وعروض المؤسسة نفسها – إتاحة الفرصة لهم لمقابلة أصحاب العمل والتعرف بصورةأفضل على آفاق العمل – تقدم معلومات وافية عن الوظائف.
4- عدد وسائل الإعلام التي يمكن للفرد أن يبحثفيها عن عمل .
الإذاعة – التلفونالصحف ( يومية – دورية – فصلية – مجانية ) – شبكة المعلومات الدولية (الانترنت).
5- كيف يمكنلوسائل الإعلام أن تكون طريقاً للبحث عن العمل ؟
من خلال الإعلانات التي تنشرها – الأخبار التي نبثها بطريقةمباشرة ( عروض للفرص المتاحة ، أو عروض لطلبات التوظيف ) أو غير مباشرة عن سوقالعمل وتغيراته و الفرص المتاحة ، ومن خلال نشر الباحث عن العمل إعلانات طلب توظيفله.
6- اقترح طرقاً أخرىللبحث عن العمل .
طرق أخرى : متابعةالإدارة المعنية بالتوظيف :
- مكاتب التوظيف المتخصصة ( مراكز التشغيل التجارية ) – الاتصالات الهاتفيةالبحث المباشر ( الميداني ) – لوائح الإعلانات بوزارة القوى العاملة – الموقعالالكترونية لوزارة القوى العاملة و وزارة الخدمة المدنية و مؤسسات القطاع الخاصدائرة التشغيل و التوجيه بوزارة القوى العاملة ودوائر التشغيل بالمحافظات و المناطقسؤال الزملاء و المعارف و الأصدقاء – الالتحاق ببرامج التدريب التي تقدمها الجهاتالمتخصصة – المشاريع الفردية – التدريب الصيفي – البريد.
7- ما النتائج السلبية لعدم معرفة الفرد بطرقالبحث عن عمل ؟
المكوث فترة طويلةدون عمل – ضياع كثير من الفرص لتأخره – الماديات – الحالة النفسية – فقدان أثرالتدريب و الدارسة – فقدان بعض المهارات و الخبرات و خاصة التي تحتاج إلى ممارسةعملية – انحرف السلوك بغية تلبية المتطلبات المادية – تأخر في تحقيق الطموحات والأهداف – التأخر سينعكس سلبا على البناء الوظيفي و الترفي.
8- ما التجهيزات التي ستقوم بها قبل ذهابك إلىمعرض الوظائف ؟
ـ تجهيز المستنداتوالأوراق الشخصية ( السيرة الذاتية ، طلب التوظيف....) ـ الاهتمام بالمظهر الشخصي (الخارجي ) ـ الاستعداد للمقابلة الشخصية ـ معرفة مكان إقامة المعرض و طرق الوصولإليه ـ معرفة المؤسسات المشاركة في المعرض وجميع بعض المعلومات عنها ـ معرفةالوظائف المعروضة ولو بشكلبسيط.


نشاط 2 : تسويق الذاتفي سوق العمل : صفحة 90:

1- صف الموقف الذي تشاهده في الصورة .
حاول تنبيه الطلاب إلى أعداد المتقدمين في الصورة ، وفي بعضالمواقف يكون العدد اكبر من ذلك بكثير مع التنويه إلى استعدادات كل شخص ( فلبعض جاءبدون الزي الرسمي والأخر بدون مستندات ) مشيرا إلى صورة الواجهة التي في أعلىالصورة أنة هو الشخص الذي سوف يحصل على الوظيفة ، واترك المجال للطلاب للتفكيرلماذا ؟ لأنة مستعد وواثق من نفسه وجاهز من كل النواحي ( المظهر – المستندات .... ).
2- ما المعايير فياعتقادك التي ستعتمد عليها مؤسسة إنتاج الألبان لاختيار المتقدمين؟
المؤهل الدراسي - خبرة في التسوقلا تقل عن سنتين – مهارات اتصال وعلاقة إنسانية - الرخصة الدولية لقيادة الحسابالآلي - القدرة علي استخدام الأجهزة التقنية – التنظيم والترقيم – الدافعية والحماسإجادة اللغتين العربية الانجليزية تحدثا وقراءة – الميل للعمل الميداني والمكتبيمهارات في الإدارة والتسويق – مهارات إدارة الوقت – رخصة قيادة – خبرة في تشغيلالآلات والقدرة على العمل معها .
3- كيف تسوق نفسك لو سمعت أو قرأت عن هذا الإعلان ؟
البحث عن طق جديدة للتقدم لشغل هذه الوظيفة مثلا البريدالالكتروني ، أو موقع المؤسسة الالكتروني – طلب مقابلة مدير التوظيف أو المديرالعام وعرض المؤهلات بطريقة تسويقية دون مغالاة – جميع معلومات عن المؤسسة ومقابلةالمدير وتقديم مقترحات وأفكار جديدة لزيادة التسوق ( زيادة الإنتاجية – إنتاج منتججديد )- الاحترافية في كتابة سيرة ذاتية تسويقية متميزة – إرسال رسالة لمديرالتوظيف عن طريق البريد تشريح تميزه وكفائتة لهذا العمل .

# التسويق التجاري : هو عملية خاصة بالتخطيط والتنفيذ والتسعير والترويجوتوزيع الأفكارأو السلع أو الخدمات اللازمة لإتمام عمليات التبادل والتيتؤدي إلى إشباع حاجاتالأفراد وتحقيق أهداف المؤسسات .



الدرس الثاني : متطلبات التقدم للحصول على عمل : صفحة 91:

نشاط 1 : التسجيل في سجل القوىالعاملة : صفحة 91:

اقرأالعبارة التالية :
( بموجب المرسومالسلطاني رقم 88/2001م أصبح من اللازم على كل باحث عن عمل التسجيل في سجل القوىالعاملة وفق شروط وضوابط التسجيل )

1- تعريف سجل القوى العاملة :
هو سجل وطني للقوى العاملة من أجلتسجيل القوى العاملة الوطنية بوجه خاص و الوافدة بوجه عام ، أي بمثابة بنك معلوماتعماني يضم كل ما يتصل بالقوى العاملة في السلطنة.
2- أهمية سجل القوى العاملة :
تيسير بناء قاعدة بيانات موحدةللقوى العاملة في السلطنة ، وكذلك بناء نظم معلوماتية فعالة لتوفير البيانات والمعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات فيما يتعلق بهذا المجال ، و توحيد مصطلحاتومفاهيم وبيانات القوى العاملة ، وإيجاد لغة فنية مشتركة موحدة بين الأطراف المعنيةبالتوظيف و التشغيل على اختلاف اختصاصاتهم ، ودعم وتعزيز آليات التخطيط على المستوىالكلي للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية.
- توفير كافة البيانات النمطية عن القوى العاملةفي السلطنة حسب مجموعاتها وفئاتها وتصنيفاتها المختلفة الكمية منها و النوعية ،ورصد واقع القوى العاملة و الباحثين عن العمل سواء القطاع الحكومي أ و الخاص ،وكذلك المتغيرات السكانية و الاجتماعية و الاقتصادية واتجاهاتهاالمستقبلية.
- المساعدة علىرسم السياسات ووضع الخطط واتخاذ الإجراءات المناسبة لتنفيذ السياسات المعتمدةلتنمية الموارد البشرية في السلطنة واستخدمها الأمثل ، وتقييم ومتابعة آثاروانعكاسات الإجراءات والخطط في تحقيق السياسات المعتمدة.
- تسهيل إعداد الهيكل المهني للقوى العاملة ،ورصد التغيرات التي تطرأ عليه تبعا لخطط التنمية الاجتماعيةوالاقتصادية.
- ترشيد سياساتالتعليم و التدريب وربطها بمتطلبات خطط التنمية واحتياجات سوق العمل ، بما يضمن رفعمعدل المشاركة في النشاط الاقتصادي للسكان ، ويقلل معدل الإعالة ، ومعدل الباحثينعن عمل للقوى البشرية في السلطنة.
- المساعدة في تنظيم عمليات و إجراءات التشغيل و التوظيف ، وتطوير مستوى خدماتالتوظيف التي تقدمها دوائر العمل.
3- آلية التسجيل في سجل القوى العاملة :
تعبئة الاستمارة الخاصة و التييمكن الحصول عليها من وزارة القوى العاملة ، وإرفاق المستندات المطلوبة و الموضحةفي آخر صفحة في الاستمارة.

نشاط 2 : كتابة السيرة الذاتية : صفحة 91:

1 ـ تعريف السيرة الذاتية :
السيرة الذاتية عبارة عن صحيفة تسويقية تعرض مهاراتوانجازات الفرد بصورة واقعية شائقة وبشكل علمي منظم وجذاب ، كما أنها مثال لمهاراتهفي التنظيم والتواصل مع الآخرين .
2 ـ الهدف من كتابة السيرة الذاتية :
الهدف الأساسي هو الحصول على مقابلة شخصية مع متخذ قرارالتوظيف في المؤسسة المرد العمل فيها – التعريف بالباحث عن عمل وتسويق ما يمتلكه منمهارات وقدرات - توثيق كافة البيانات و المعلومات الشخصية عن الفرد وتقديمها بطريقةسهلة و مختصرة ومفيدة - توفير الجهد و الوقت – سهولة استرجاع المعلومات والبياناتتساعد الفرد على تطوير ذاته في المستقبل و التقدم في مجال عمله – مرجع أساسي وشخصيلمسيرة الفرد المهنية - نبذة مختصرة وبسيطة للتاريخ المهني للفرد – مثال لمهاراتالباحث عن عمل في التنظيم و التواصل مع الآخرين ، فالسيرة الذاتية المكتوبة بإتقانوحرفية تعطي فكرة لصاحب العمل إن صاحبها سيصبح موظفا يحوز التقدير – الإدارة الأولىالفعالة في التعبير عن ذات صاحبها والتي من خلالها يتم مد جسور التواصل بينه وبينأصحاب الإعمال ، وإذا لم تكن هذه الإدارة على مستوي عال من الجودة والإعداد فانالرسالة ستصل ضعيفة ورتيبة ولن تحوز رضا مستقبليها على أي حال – توضيح انجازاتالباحث عن عمل – تعد أهم الوسائل التي تساعد الباحث عن عمل الحصول على أفضل عمل .
3 ـ محتوى السيرة الذاتية :
أ - البيانات الشخصية :
- رقم سجل القوى العاملة – الرقمالمدني – الاسم – الجنسية – تاريخ الميلاد – الجنس – الحالة الاجتماعية – مكانالإقامة – صندوق البريد – رمز البريد – رقم الهاتف .
ب - مؤهلات التدريبية والدراسية
- المؤهلات التدريبية : التدريب المهني وبرامج التدريبالوطنية ز
­- المؤهلاتالدراسية:
ثانوية عامة . ( عام ...)
( شهادة بكالوريوس / كلية / جامعة .... ) مع ذكر تخصيص العام والفرعي
ج - الدورات التدريبية :
- مثال دورة في الحاسب الآلي – اللغة الانجليزية
د - الرخص الدولية : مثلا :
- الرخصة الدولية في الحاسب الآلي . – رخصة دولية في القانون التجاري .
هـ - المشاركات : إن وجدت . مثلا في ورش عمل أو ندوات ، أوأعمال تطوعية ، أو حملات ثقافية واجتماعية ....
و - المهارات : ( اللغات – الحاسب الآلي ....)
ز - الخبرات العلمية : ذكر جميعالجهات التي تم التدريب أو العمل بها كالآتي :
- الوظيفة / المهام - مدة العمل / التدريب
4- المراجع : ذكر أسماءأشخاص معينين يعرفون صاحب السيرة الذاتية بشكل جيد ، ويمكن الرجوع إليهم للتزكية.
- أمثلة لنقاط يجب تجنبهافي إثناء إعداد السيرة الذاتية :
أـ الأخطاء الإملائية ، والنحوية ، والصياغة الركيكة .
ب ـ استخدام العبارات المبهمة ، أو الترديد المستمربضمير المتكلم (أنا) .
ج ـ عدمالمصداقية في معلومات وغيرها ؛ مما قد ينعكس سلبيا على صاحب السيرة .
د ـ إدراج المرتب الذي يتوقعالفرد الحصول عليه ، أو عدد ساعات العمل ؛ لأن هدف السيرة هو الحصول علىالمقابلة.


نشاط 3 : كتابةطلب التوظيف : صفحة 92:

- أمثلة لنقاط يجب مراعاتها في أثناء كتابة طلب التوظيف :
1. العناية بنوعية الصيغة وجودة الورق .
2. توجيه الخطاب إلى شخص محدديشغل منصباً محدداً .
3. أن يكونأسلوب الكتابة مباشراً ، ومقنعاً ، وخالياً من الأخطاء .
4. ألا يزيد الخطاب عن صفحة واحدة .
5. الاختصار في الكتابة و الدخول في الموضوع مباشرة .
6. استخدام اللغة المناسبة .
7. توخي الجوانب الإيجابية .
8. قدمنفسك ، والسبب الذييدفعك لكتابة طلب التوظيف .
9. تسويق نفسك .




نموذجطلب التوظيف :

الفاضل /.................................................. ............................... المحترم ،،،
مدير شؤون الموظفين في مؤسسة / شركة ..............................................
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع / طلب الالتحاق بوظيفة فني آلي رقم / 1515
تحية طيبة وبعد
فبالإشارة إلى إعلان مؤسستكمالموقرة في الإذاعة بتاريخ 8/8/2008م بوجود شاغر في الوظيفة المذكورة أعلاه ، يسرنيأن أتقدم بطلبي هذا للالتحاق بهذه الوظيفة ، لأن جميع شروط شغلها تتوفر لدي حيثأنني حصلت على دبلوم تقنية المعلومات بتاريخ 2/9/2007م والتحقت بدورات تدريبيةمكثفة في مجال تقنية المعلومات والحاسب الآلي ، كما إنني تدربت في العديد منالمؤسسات الرائدة ( كما توضحه السيرة الذاتية ) في هذا المجال بدون أجر ، وذلك منأجل اكتساب الخبرة والتمرس في هذا المجال حيث إنني من خلال هذه التجربة اكتسبتقدراً كبيراً من الخبرة وعدد من المهارات مثل : العمل في فريق والتعامل الإنسانيوإدارة الضغوط . ولهذا فإنه يسعدني العمل في مؤسستكم ، وأن أحظى بهذه الوظيفةوستجدونني قادراً على العمل بكفاءة وانتظام وحرص على التطوير المستمر لما يخدممؤسستكم المعطاء .

عليه فأناأملي كبير في أن أحظى بالمقابلة الشخصية والتنافس للحصول على هذه الوظيفة .
وتفضلوا بقبول فائق الاحتراموالتقدير .

- مرفق مع الطلبنسخة من :
- السيرة الذاتية .
- الشهادات العلمية .
- شهادات الدورات التدريبية .



مقــــدم الطــــلب :
هـــاتــــف رقـــم :
البريد الإلكتروني :



نشاط 4 : المقابلات الشخصية : صفحة 93:

1 ) ما المقصود بالمقابلة الشخصية ؟
اللقاء الذي يتم بين مسؤول أو أكثرفي المؤسسة من جهة وبين المرشح ( المتقدم ) لشغل الوظيفة من جهة أخرى ، وذلك بغرضتقييم مدى صلاحية المرشح لشغل الوظيفة .
2 ) في اعتقادك كيف يكون الاستعداد للمقابلة الشخصية؟
العدالتنازلي للمقابلة :إندعوتك لإجراء مقابلة تعنيأنك تجاوزت الخطوة الأولى وهي تقديم طلب التوظيف، وغالباما تكون هذه الأوراققد أعطت انطباعا جيدا لدى أصحاب العمل ولذلك تمت دعوتك لهذهالمقابلة. لذاعليك تجهيز نفسك جيدا حتى لا تضيع فرصة الحصول علىهذاالعمل.
الحصولعلى المعلومات :حاول الحصول علىمعلومات عن الشركة والوظيفة التي ستتممقابلتك لأجلها – بإمكانك سؤال أصحابالعمل إن كانت لديهم أي نشرات أو مجلات أومطويات تحتوي على معلومات عنهم. حاول الحصول على إجابات للأسئلةالتالية:

  • ماذا يفعلون / يصنعون / يبيعون؟
  • من هم عملائهم؟
  • من أي نوع هم من المنظمات؟
  • معلومات مالية – رأس المال ،الأرباحوغيرها.
  • ماذا يتضمن العمل بالضبط؟
  • في رأيك، ما نوع الشخص المطلوبلهذاالعمل ؟
  • كيف يمكنك أن تجعل مهاراتكملائمة للعمل؟
خططللمقابلة :
  • من سيجري لك المقابلة ؟ إن كانمديركالمستقبلي هو من سيجري لك المقابلة، فستحتوي المقابلة على الكثيرمنالتفاصيل. أما لو كان مدير شؤون الموظفين هو من سيجري المقابلة، فستكونالتفاصيلأقل، ولكن ستبقى المقابلة اختبار لك.
  • هل يوجد اختبار عليك القيام به؟حاولمعرفة ذلك قبل المقابلة واطلب أمثلة عنالأمورالتي سيطلب منك أداءها.
  • إن كانت لديك إعاقة، اتصل بالقسمالطبيفي الشركة للقيام بالترتيبات اللازمة. قبل يوم من المقابلة، تأكد منقياهمبالترتيبات اللازمة.
    خططلرحلتك :اسأل عن الوقت الذي يستغرقهالطريق لمكان إجراء المقابلة، وكيفية الوصول له. اطلب خريطة للطريقأو اسأل عن العلامات المميزة.
    فكربماسترتديه :
  • أعط نفسك متسع من الوقت للتفكيربماسترتديه واعمل على أن تكون الملابس جاهزة قبلالمقابلةبيوم.
  • ليس عليك شراء ملابس جديدة،فالملابسالنظيفة المرتبة ستفي بالغرض.
  • إن كان مظهرك حسنا، ستشعربراحةأكثر.
جمّعالمعلومات التي ستحتاجها في المقابلة :
  • أمور من الممكن أن تساعدك، مثلالسيرةالذاتية.
  • أمور طلبها أصحاب العمل أويمكنكإعطائهم إياها، مثل الشهادات، أمثلة على أعمالك،وغيرها.
  • أعد قراءة إعلان الوظيفةلتجديدمعلوماتك عنها – تأكد من أنك لم تفقد شيئا.
أخيرا :حاول أن تنام جيدا في الليلةالسابقة.
3 ) ما أهميةالاهتمام بالمظهر الخارجي لأداء المقابلة ؟
المظهر العام يلعب دوراً كبيراً في التأثير على الشخص الذييجري المقابلة والقاعدة الذهنية في هذا المجال : ( الظهور بمظهر نظيف ولائق بمكانالعمل الذي تتقدم إليه )، كما أنه سيتم الحكم على الباحث عن عمل في بعض الجوانب منمظهره الشخصي .
4 ) كيف يمكن للسلوكإعطاء انطباع عن شخصية المرشح ومدى رغبته في الحصول على وظيفة؟
التزام المرشح وجديته يدلان علىرغبته وحماسه ، كما أن هناك بعض السلوكيات التي لا بد أن يتجنبها المرشح حتى تعطيالانطباع الجيد ، وتدل على اتزان شخصيته ورغبته الصادقة في الحصول على الوظيفةوثقته بنفسه .
5 ) بين أهميةالإلمام بمعلومات عن المؤسسة التي يتقدم لها الشخص لشغل إحدى الوظائف؟
في بعض المقابلات توجه للمرشح بعضالأسئلة عن ما يعرفه عن المؤسسة وإجابته عليها بإعطاء المعلومات المطلوبة تدل بوضوحعلى أنه مهتم كثيراً بالعمل في هذه المؤسسة بالذات ، وأن أسلوب إجابته يشير إلى ( كفاءته العالية ) حيث إن الإجابة على هذا النوع من الأسئلة يعتبر إلزامياً للمترشحلشغل وظيفة تعتبر من الوظائف الرئيسية العليا في المؤسسة – كلما زادت المعلومات عنالمؤسسة وعن الوظيفة المتقدم لها كلما سيبدو المترشح في صورة أفضل في المقابلةالشخصية .
6 ) كيف يكون للثقةبالنفس دور في نجاح المقابلة الشخصية ؟
الثقة بالنفس مهمة جداً فهي تعطي للمسئول انطباعاً عناهتمام ودوافع المترشح ، وهذا بدوره سيترك بلا شك أثراً جيداً عند القائم علىالمقابلة ، ويستطيع المترشح أن يوضح كيف يمكنه أن يفيد المؤسسة ، كما إنها تعطيانطباعاً عن حماس ودافعية المترشح وانطباع عن شخصيته ومهاراته وقدراته – كما إنهاتحدد أسلوب المترشح في الحديث عن نفسه والإجابة عن الأسئلة التي تُطرح عليه وتبعدعنه التردد والخوف فتكون إجاباته واضحة ومحددة .
7 ) عندما تكون مسؤول توظيف ، ما المعايير التي تعتمد عليهالاختيار المرشحين لشغل الوظائف في مؤسستك ؟
المظهر الخارجي – الثقة بالنفس – السلوكيات الشخصية قبلالمقابلة وبعد المقابلة – مدى الإلمام بمعلومات عن المؤسسة – وضوح الإجاباتالمصداقية والواقعية – الحماس – الدافعية .
8 ) الإخفاق قي المقابلة الشخصية لا يعتبر فشلاً دائماً بلهو اكتساب خبرة . وضح ذلك .
عندمايمر الفرد بتجربة المقابلة الشخصية يكتسب خبرة وخلفية واسعة عن المقابلة الشخصيةويتولد شعور لديه بتصحيح أخطاء المرة الأولى ، والسعي الدائم إلى تطوير الذاتوإثباتها .

معلومات إضافية :
إن الدعوة لإجراء المقابلة تعنيأن الفرد تجاوز الخطوة الأولى وهي تقديم طلب التوظيف ، وغالباً ما يكون طلب التوظيفقد أعطى انطباعاً جيداً لدى أصحاب العمل ، وهي فرصة لترك انطباع إيجابي عن نفسه منخلال لقاء واحد فقط ، ولذلك تمت الدعوة للمقابلة . فيجب على الفرد تجهيز نفسه جيداًحتى لا تضيع فرصة الحصول على هذا العمل فيجب عليه أن :
1- البحث عن المعلومات :
يحاول الحصول على معلومات عن المؤسسة والوظيفة التي سيتممقابلته لأجلها – بإمكانه سؤال أصحاب العمل إن كانت لديهم أي نشرات أو مجلات أومطويات تحتوي على معلومات عنهم ، حيث عليه أن يحاول الحصول على إجابات للأسئلةالتالية :
1. المنتجات والخدمات : ماذا يفعلون / يصنعون / يبيعون ؟
2. من عملائهم ؟
3. من أي نوع هم منالمنضمات – آخر أخبارهم ؟
4. ماذايتضمن العمل بالضبط ؟
5. ما نوعالشخص المطلوب لهذا العمل ؟
6. كيفيمكنك أن تجعل مهاراتك ملائمة للعمل معهم ؟
- التخطيط للمقابلة :
- من سيجري المقابلة ؟ إن كان المدير المستقبلي ، فستحتويالمقابلة على الكثير من التفاصيل . أم لو كان مدير شؤون الموظفين ، فستكون التفاصيلأقل ، ولكن ستبقى المقابلة اختباراً للباحث عن العمل .
- هل يوجد اختبار تحريري على المتقدم القيام ؟ لا بد منمعرفة ذلك قبل المقابلة وطلب أمثلة عن الأمور التي سيُطلب أداءها .
- إن كانت لديه إعاقة ، يتصلبالقسم الطبي في المؤسسة للقيام بالترتيبات اللازمة ، قبل يوم من المقابلة ،والتأكد من قيامهم بالترتيبات للازمة .
3- التخطيط للرحلة :
الاستفسار عن الوقت الذي يستغرقه الطريق لمكان إجراءالمقابلة ، وكيفية الوصول له . وطلب خريطة للطريق أو السؤال عن العلامات المميزةلمكان المقابلة .
4- ملابس للمقابلة :
- التفكير بملابس للمقابلة ، فلابد أن تكون جاهزة قبل المقابلة بيوم .
- ليس من الضروري شراء ملابس جديدة / فالملابس النظيفةالمرتبة ستفي بالغرض .
- إن كانمظهرك حسناً ، ستشعر بالراحة أكثر .
5- جمع المعلومات التي ستحتاجها في المقابلة :
- أمور من الممكن أن تساعد ، مثلالسيرة الذاتية – أمور طلبها أصحاب العمل أو يمكن إعطائهم إياها ، مثل الشهادات ،أمثلة على الأعمال ، وغيرها .
- قراءة إعلان الوظيفة مرة أخرى لتجديد المعلومات عنها – التأكد من عدم فقدان شيء .
6- أخيراً :
النوم جيداً في الليلة السابقةللمقابلة .
أمثلة لبعض أسئلةوإجابات المقابلة :-
1- لماذا ترغببالعمل هنا ؟
يجب الإشارة إلى سمعتالمؤسسة الجيدة وأي معلومة إيجابية أخرى تعرفها عن المؤسسة ، مثل : توجد لديكم نظامجيد للتدريب ، فرص متساوية للجميع .
2- أي نوع من المعدات والأجهزة يمكنك تشغيله؟
اذكر أنواع المعدات ذات العلاقةبهذا العمل ، مؤهلاتك لها وتدريبك عليها ، والمدة التي شغلت فيها هذه المعداتوالأجهزة .
3- كم المدة التي بقيتهابلا عمل ؟ وكيف كنت تقضي وقتك ؟
أوصف كيف كنت تبحث عن عمل ، واذكر الأعمال التطوعيةوالدراسات الإضافية ، وهواياتك ...الخ .
4- ألا ترى أن تأهيلك أعلى مما هو مطلوب في الوظيفة؟
التأكيد على : التطلع لشيء جديدومختلف ، وحيوي وبالإمكان تلقي التعليمات بنفس الإمكانيةلإصدارها.
5- ما الذي يصنع عضواًجيداً في الفريق ؟
أوصف المهاراتالمطلوبة : القدرة العالية على الاتصال ، والمرونة ، والتكيف والتعاون والشعوربالآخرين ...الخ .
6- ما هي نقاطقوتك ونقاط ضعفك ؟
ينبغي أن يكونواعلى دراية بنقاط قوتك وضعفك ، وذلك من المعلومات الموجودة في طلبك للحصول علىالوظيفة وسرتك الذاتية التي قدمتها ، فكن موجزاً بشكل ملائم لكن بصدق .
فأصحاب العمل يقدرون الأشخاصالذين يعترفون بأخطائهم أكثر من الذين يلقونها على الآخرين .
7- ماذا تود أن تعمل في السنواتالخمسة المقبلة ؟
تبين لهم أنك تريدأن تعمل في نفس المؤسسة طوال المدة على أن تتم عملية التطوير من خلالها .
8- متى ستكون جاهزا للبدء فيالعمل ؟
لتكن إجابتك : في أسرع وقتممكن !.
9- هل لديك أية أسئلة؟
عادة ما يطرح هذا السؤال في نهايةالمقابلة . جهز نفسك للسؤال عما تريد معرفته عن الوظيفة والمؤسسة .

هذه بعض الأمثلة على الأسئلةالتي يمكن أن يطرحها :
* لماذا هذهالوظيفة شاغرة ؟
* لماذا رحل آخرموظف عنها ؟
* من سيكون مسئوليالمباشر ؟
* ما هو التدريب الذيأحتاجه ؟
*ماذا سيكون عملي الأول؟
* متى سأتلقى جوابكم على طلبالتوظيف ؟
تذكر أن الاستعداد التامللمقابلة سيعطيك الثقة لتقدم أفضل ما لديك .

يوم المقابلة :

قبل المغادرة :
* أعط نفسك متسعاً من الوقت للوصول .
* تأكد من اصطحاب جميع الأوراقالمطلوبة .
* إذا تأخرت بشكل خارجعن إرادتك ، اتصل بأصحاب العمل لشرح الظروف والاعتذار ومحاولة تحديد موعد آخر .
عند الوصول :
* أحرص على الوصول قبلالمقابلةبعشر دقائق على الأقل .
* أعط اسمكلموظفي الاستقبال أو الشخص الموجود لاستقبالك .
* حاول أن تبقى هادئاً .
* تحدث مع موظفي الاستقبال أو الشخص الذي استقبلك قبلالدخول للمقابلة . فهذا سيساعدك على أن تبقى هادئاً .

أثناء المقابلة :
اعلم أن علامات توتر الأعصاب ( سرعة دقات القلب ، ترطبالأيادي ، واضطراب المعدة ) أمر طبيعي . فهذه طريقة جسمك الطبيعية لمواجهة التحدياتوالاختبارات ، فلا تدعها تؤثر عليكم .

هذه نصائح عامة قد تساعدك :
افعل :
* ادخل الغرفة بثقة .
* قم بمصافحتهم، وعرفهم بنفسك .
* كن مهذباًوودوداً . انظر مباشرة لعيون من يجري معك المقابلة بمجرد دخولك الغرفة .
* أبدو مهتماً . كما أن عليكالإجابة على أسئلتهم ، بإمكانك طرح الأسئلة عليهم .
* أجب على الأسئلة بأكبر قدر ممكن من الشمول . تجنب إجاباتنعم ولا .
* استخدم أمثلة لتبينإنجازاتك .
* أخبرهم بالحقيقة .
* استفسر إن لم تفهم أي سؤال .
* تكلم بوضوح .
* سوق نفسك . اعرض نقاطك الجيدةومزاياك ، وكن إيجابياً .
* حاول أنبتسم بود ، لكن لا تصطنع الابتسامة .

لا تفعل :
* تجلس حتى يقوموا بدعوتك .
* تترهلوتتململ على الكرسي .
* تدخن .
* تحلف .
* مقاطعة كلامهم .
* تلفت انتباههم لنقاط ضعفك .

تذكر أن معظم أصحاب العمل يحبون :
* الأشخاص الذين ينصتون .
* الأشخاص الذين يدعمون إجاباتهم بأمثلة .
* الأشخاص الذين يؤجرون ما يجبإيجازه .
* الأشخاص الذي يأتونللمقابلة مستعدين .
* الأشخاص الذينيبدون واثقين .

بعد المقابلة :
بعد خروجك من المقابلة ، وقبل أنتنسى ما دار فيها ، فكر في طريقة سيرها :
* ما الأمور التي سارت بشكل حسن .
* ما الأمور التي سارت بشكل سيء .
* هل أحسست بصعوبة سؤال ما ؟ لماذا؟



قائمة التقييمالتالية قد تساعدك على تحديد المناطق التي بحاجة للتطوير .
اسأل نفسك : هل :
* وصلت في الوقت المحدد ؟
* لبست بشكل ملائم ؟
* حييت الذي يجري المقابلة بأدب ؟
* جلست بشكل جيد وتحاشيت التململ ؟
* أجبت الأسئلة بشمولية ؟
* سوقت لنفسي – بينت لهم لم ترى نفسك أفضل شخص لشغل الوظيفة؟
* وصفت مهامك السابقة بشكل جيد؟
* نظرت لمن يجري المقابلة وتبسمتأحيانا ؟
* شكرت من أجرى معكالمقابلة لمنحك جزء من وقته لمقابلتك ؟
- اكتب رسالة شكر مختصرة للشخص الذي أجرى معك المقابلة . اشكرهم على وقتهم وكرر رغبتك الشديدة في الحصول على الوظيفة .
- حاول أن تتعلم أكبر قدر ممكنمنكل مقابلة .
- أسعى لأن تكون أكثراستعداداً وواثقاً أكثر في المستقبل بالنظر للجوانب المحتاجة للتطوير في شخصيتك ،وتنمية نقاط قوتك .
بهذه الطريقةستزيد فرصتك في الحصول على الوظيفة !.

أنواع أخرى من المقابلات ( معلومات إضافية للطلاب ) :
ليست كل المقابلات تتبع أسلوب ( واحد لواحد ) . قد تواجه أنواع أخرى من المقابلات . فيما يلي شرح موجز لبعض أنواعالمقابلات :

مقابلات اللجان :
تتكون اللجنة عادة من عضوين أوأكثر ، على سبيل المثال : رئيس التوظيف ، ورئيس القسم الذي ستعمل به .
حاول أن لا تنتابك الرهبة من هذاالوضع . انظر للشخص الذي يطرح الأسئلة ، وانظر للشخص الآخر أحياناً وأنت تجيب علىالأسئلة . تذكر أن القرار سيتخذ من قبل أكثر من شخص ، وهذا يزيد من فرصتك علىالنجاح .

مقابلات اكتشافالكفاءة :
هذه المقابلات صممت لتتيحلك الفرصة لعرض مستوى كفاءتك في المهام الأساسية للعمل المطلوب .
قبل المقابلة عليك أن تعمل قائمةبالكفاءات المطلوبة لهذا العمل .

مقابلة المجموعة :
قد تدعى لمقابلة لكونك جزء من مجموعة . وهذا الاختبار كيفستتصرف إن كنت جزءاً من فريق . كن مستعداً لأخذ جزء فعلي من المناقشة / المهام وضعأفكارك أمامهم . كن جازماً لكن غير متصلب .

اختبارات المهارات أو اختبارات أمثلة العمل :
هذه الاختبارات صممت لقياس مستوىمعرفتك ، أو فهمك لهذا العمل ، كاختبارات الطباعة ، قيادة السيارة ، اللياقة ،... الخ . حاول أن تعرف عما سيكون الاختبار وحاول ممارسته قبل المقابلة .

الاختبارات الشخصية :
قد توجه إليك أسئلة عن معتقداتك ،مشاعرك ، سلوكك في حالات معينة ، لا يوجد الكثير من أسئلة نعم ولا في هذا النوع منالمقابلات ، النتيجة النهائية هي تقدير شخصي لمعرفة ما إذا كان الشخص يناسب العملالمعلن أم لا .




الاختبارات القابلية والجدارة :
هذه الاختبارات صممت للتنبؤ عن مدى جودة قيامك بمهام معينة . حيث يتم اختبار براعتك في أمور مثل التفكير في الكلمات ، الأرقام ، الأشكالالبيانية ، حل المشكلات ، وإتباع التعليمات . عادة ما تكون هذه المقابلات في شكلاختبار تحريري عليك إنهاءه في فترة زمنية محددة .
لا تقلق إن كان عليك تجربة أنواع جديدة من المقابلة غيرالتي تعودت عليها ، فالقواعد متشابهة في معظم أنواع المقابلات . الإعداد هو كل شيء .
# التقويموالمتابعة :

1ـ عدد الطرق التي يمكن إتباعها للحصول على عمل .
الانترنت ـ مكاتب التوظيف في المؤسسات ـ وزارة الخدمة المدنية وموقعها الالكتروني ـ وسائل الإعلام ـ دوائر التشغيل بوزارة القوى العاملة في المحافظات والمناطق ـ وزارة القوى العاملة وموقعها الالكتروني ـ الاتصالات الشخصية ـ مكاتب التوظيف المتخصصة ـ أماكن التدريب .
2ـ وضح كيفية تسويق الذات في سوق العمل ؟
هناك كثير من التشابه بين الحصول علىالوظيفة والنجاح في بيع أو تسويق منتج . كيف يكون ذلك ؟ يجب أن تثبت " للمشترى " أنمنتجك ( مجموع التعليم والمؤهلات الدراسية و المهارات والخبرات العملية والأخلاقية. . . الخ) أكثر قيمة من " منتج " متقدم آخر للوظيفة وأن القيمة الخاصة بكتساوى المبلغ المقدر أو المرتب أي شخص يفكر في النجاح عملياً يجب أن يفكر في المنتج " أنا " وما ينم عنه هذا المنتج من صوت وصورة. ذلك لآن نوع المنتج أو أهميةالعلامة المعلنة عن المنتج تؤثر في قرار الشراء تماماً مثلما يحدث عند شراء منتجاتتحمل علامة معينة أو " ماركة " سواء من المواد الغذائية أو الملابس. . . الخ أو حتىاختيار الفندق أو مكان قضاء أجازة . الإعلان عن الفندق أو المكان نفسه يساعد علىاتخاذ قرار الاختيار. فالقائمون على التعيينات من مديرين ورؤساء يتخذون قرارالتعيين بناءاً على ما قمت به من أعمال سابقه ، وسمعتك المهنية وكيف تقدم نفسك ومدىاهتمامك وجديتك نحو العمل هذا ما يجب أن تفكر فيه قبل كتابة السيرة الذاتية أوالمختصر.
ويتم تسويق الذات في سوق العمل بإرسال السيرة الذاتية إلى مؤسسات العمل إما عن طريق البريد الالكتروني أو البريد العادي أو بالحضور الشخصي للمؤسسة .
3ـ ما الفرق بين السيرة الذاتية وطلب التوظيف ؟
السيرة الذاتية: هي وصف كتابي يقدمه طالب الوظيفة لصاحب العمل تتضمنالمعلومات الشخصية لطالب العمل مع المستوى الدراسي والخبرة العملية إن وجدتبالإضافة إلى معلومات أخرى كالهوايات والمهارات المكتسبة .
طلب التوظيف : هي رسالة يخاطب فيها طالب الوظيفة صاحب العمل يبين رغبته في العمل في مؤسسته .
4ـ ما النقاط التي يفضل اجتنابها في أثناء المقابلة ؟
لا تفعل :
* تجلس حتى يقوموا بدعوتك .
* تترهل وتتململ على الكرسي .
* تدخن .
* تحلف .
* مقاطعة كلامهم .
* تلفت انتباههم لنقاط ضعفك .
5ـ " السيرة الذاتية مرآة تعكس صاحبها " وضح ذلك .
لأنها تعكس : المصداقية ، الترتيب ، التنظيم ، الجدية والرغبة ، الواقعية ، العزيمة والإصرار ، التاريخ المهني الحافل ، الشخصية .


يتبع....


 
عرض البوم صور دبيش   رد مع اقتباس
قديم 07-Apr-2009, 04:19 PM   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية دبيش

البيانات
التسجيل: 26 / 3 / 2009
العضوية: 6386
الدولة: بلاد قابوس
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 50
دبيش will become famous soon enough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
دبيش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
دبيش






الموضوع : الثاني : النمو المهني : صفحة 95:

مقدمة :
إن بدية العمل في مؤسسة ما يمثل فترة حرجة ومهمة تتطلب منالفرد أن يكون ذا نظرة مستقبلية واضحة ، وأن يستخدم استراتيجيات خاصة ليتمكن منتحقيق النجاح المهني ، فهو يحتاج إلى أن يدرك أن السنة الأولى من العمل في الوظيفةهي مرحلة متفردة تختلف كثيرا عن بقية مراحل العمل الأخرى ، حيث إنها تعتبر مرحلةانتقالية فيجب عليه أن يدرك أنه لم يعد طالبا ،كما أنه في نفس الوقت لم يصبح عاملامحترفا عمله . كما أن الفرد خلال بداية مشواره في العمل يواجه بعض التحديات حيثيتمثل التحدي الأول في كيفية بنائه لسمعته كعامل قادر على تحمل المسؤوليات وجديرباحترام زملائه ورؤسائه في العمل0 والنجاح في هذا اتحدي سيمنح الفرد فرصا عديدةللمساهمة الفعالة في عمل المؤسسة تؤهله لتولي مسؤولياتأعلى.
كما أن الأخطاء في مجال العمللها حيز لا يستهان به ، ولكن على العامل أن يتعلم من أخطائه ولا يقف عندها بليتعداها.
أما التحدي الثاني فيتمثلفي اجتياز فترة التقييم ( الاختبار ) حيث تتفاوت طول تلك الفترة من مؤسسة إلى أخرىحيث تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى ستة ، ولابد للفرد أن يلتزم بقوانين العمل وأنظمته ويكون مثالا للموظف الجاد والمثابر والمجتهد حتى يتم تثبيته في العملرسميا.
ويتمثل التحدي الأخير فيالتنمية المهنية التي تعد من أساسيات النجاح المهني ، وهي مسؤولية مشتركة بيمالمؤسسة والعامل ، حيث يجب على العامل صقل مهاراته وخبراته من خلال الممارسةالفعلية للعمل والإلمام بكل تفاصيل عمله وإتباع إرشادات المسؤولين والالتحاقبالعديد من الدورات التدريبية وغيرها من أساليب التنمية المهنية . كما أن علىالمؤسسة توفير البرامج التأهيلية والتدريبية ، وهذا ما أكده جلالة السلطان قابوس بنسعيد المعظمحفظه الله ورعاهفي كلمته السامية بمناسبة الانعقادالسنوي لمجلس عمان 2005م ،حيث قال جلالته : " فإننا نود أن نشير في هذا المقام إلىأنه وإن كانت الحكومة قد بذلت جدها كبيرا في أثناء المرحلة الماضية ، في سبيل توفيرفرص التأهيل والتدريب للشباب العماني من بنين وبنات ، إلا أننا لاحظنا ، من خلالمتابعتنا المستمرة لمسيرة التنمية الاجتماعية ، ومراقبتنا الدائمة لمراحلهاالمتعاقبة ، أن هناك شريحة من المواطنين لا تسعفها إمكانياتها الذاتية ، وقدراتهاالمالية ، لتأهيل نفسها ، وتطوير مهاراتها ، من أجل الحصول على فرص عمل مناسبة ،وهو ما يقتضي مد يد العون لها ، ومساعدتها على توفير التأهيل والتدريب اللازمينلها. لهذا نوجه حكومتنا لوضع آلية مناسبة تقدم من خلالها المساعدة لهذا الشريحةلتكنها من اكتساب مهنة مفيدة توفر لها الاستفادة من فرص العمل المتاحة بمشيئة الله ".

المفاهيم والمصطلحات :
النجاح المهني : أداء الفردلمهامه الوظيفية بتميز وطموح ومثابرة باستغلال كافة إمكاناته ومهاراته وقدراتهالعقلية والبدنية لحل المشكلات التي يواجهها في عمله ، والسعي نحو تجديد وتطوير ذلكالأداء وبالتالي تطوير عمله .
العامل : كل شخص طبيعي يعمل لقاء أجر لدى صاحب عمل وتحتإدارته وإشرافه .
المؤسسة : كلمشروع يقوم به شخص طبيعي أو اعتباري يستخدم عاملاً أو أكثر لقاء أجر .


الدرس الأول : التنميةالمهنية : صفحة 97:

من الخطابالسامي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظة الله ورعاه – في الانعقاد السنويلجلس عمان 2006م :
" تعلمون مدىاهتمامنا بتطوير الموارد البشرية ، وتحقيق فرص أفضل وأكثر لأبنائنا الشباب وبناتناالشابات في التعليم والتدريب والتوضيح ، بحيث يكاد يكون هذا بندا ثابتا في كل خطابنتوجه به إليكم ، ومن خلالكم إلى جميع أهل عمان...."
ما المقصود بتطوير الموارد البشرية ؟ وما أهميته؟
بأنها جزء من الإدارة يعني بشؤونالأفراد العاملين من حيث التعيين و التأهيل و التدريب و تطوير الكفاءات و كذلك وصفأعمالهم .
أهمية إدارة المواردالبشرية :
تنبع أهمية المواردالبشرية في التنظيم من كونها أهم عناصر العملية الإنتاجية فيه ولا بد من توفرالكفاءات الجيدة القادرة على الأداء والعطاء المتميز. لذلك يمكن القول أن توسعالإنتاج لا يكون بالتوسع الأفقي فقط (زيادة عدد الموظفين وتقنية عالية من الآلاتوالمعدات) بل أن التوسع الرأسي للإنتاج هو مكمل للتوسع الأفقي وذلك برفع مستوىالكفاءة الإنتاجية عن طريق توفير الموارد البشرية المتحفزة والقابلة لعملياتالتشكيل والتأهيل والتدريب .

نشاط 1 : عوامل النجاح المهني : صفحة 97:

عوامل النجاحالمهني :
" ترجع عوامل النجاحالمهني إلى عدد من الأسباب أبرزها رغبة العامل الصادقة في التميز وإعطاء أفضل مالديه ، وهذا بدوره سينعكس إيجابا على نتائج تقرير أدائه في نهاية السنة ، وأيضا ماتقدمه المؤسسة من حوافز تشجيعية للعاملين في سبيل المنافسة الشريفة فيما بينهم وماتتيح لهم من فرص للدراسة أو التأهيل ، ومبادرة العامل ورغبته الصادقة في تطويرقدراته ومهارته وما يقترحه من دراسات تطويرية تطبقها المؤسسة للارتقاء بجودة ماتقدمه من خدمات"
المسببات والدوافعالتي تدفع الفرد إلى النجاح :
أ ـالعامل :
1- أن يؤمن الإنسان بنفسهإيماناً ينبع من الإيمان بالله والثقة بما عنده من رزق وعزة وكرامة ، وأن يثققدراته الذهنية والجسمية ، وأن يضع نصب عينه أن ليس من أقرانه في الدول المتقدمةوأن قدوته هم النابغون والمتميزون .
2- استيعاب وفهم كل ما درس من أسس ونظريات وطرق وتقنيات منمنطلق أنها الأساس والمنهج العلمي الوحيد لإنجاز الأعمال وحل المشكلات ، ويكمل هذاالمنطلق ويعمقه الخبرة العملية المكتسبة من التجارب المعملية والتدريب المستمر ،وتنمية القدرات والمهارات الإدارية والتدريب عليها طوال فترة العمل .
3- الانتقال من مرحلة التلقي إلىمرحلة التعليم الذاتي المستمر والذي لا ينتهي بانتهاء مرحلة الدراسة بالجامعة ،ويمتد إلى ما بعد التخرج وفي أثناء فترة العمل ، ولا يغيب عن مخاطرنا أن العصرالحاضر يشهد تطورات مطردة في العلوم والتكنولوجيا والوسائل والأساليب والمعداتومصادر المعلومات .
4- التعالمالجيد مع الوقت وإدارته بشكل ناجح بالتخطيط العلمي له للانتفاع بكل لحظة منه ،وتجنب مضيعات الوقت .
5- التحليبروح الفريق والعمل الجماعي والعمل بتفاني وإخلاص وإتقان من خلال فريق العمل ،والنموذج والقدوة المعاصرة نجدها في بلاد مثل : اليابان وكوريا والصين حيث أنها ماتقدمت إلا بعد أن نبذت آفات الفردية ، وتحلى أفرادها بروح الفريق وباقي عواملالنجاح .
6- الاتصال الفعال الجيدبالآخرين .. بأن نمتلك طريقة تحدث سليمة وأن نشجع من يتحدث معنا ، وكذلك الاتصالالجيد عبر مهارات الاتصال من كتابة التقارير الفنية جيداً ، وعلم البحوث وعرضها ،واستخدام التقنيات الحديثة ، ومراسلة الدوريات المتخصصة للوقوف على أحداث ما يخصالمهنة من أبحاث واكتشافات .
7- حسنالصلة بالآخرين من زملاء ورؤساء ومرؤوسين ، والاتصال لآرائهم ، والتشاور معهم ،وتقدير خبراتهم والاستفادة منها ، ومعاونتهم فيما نملك من قدرات وإمكانات وأوقات كلذلك في جو من الود والحبة ؛ لأن ذلك من أهم عوامل النجاح داخل المجتمع الإنساني .
8- احترام مبدأ التخصص .. وهويعني معرفة معظم المعارف عن شيء وإتقان التعامل معه ، مقابل معرفة بعض المعارف عنأشياء أخرى .ز بمعنى التوسط بين التخصص الضيق الذي يحصرك داخل ضيقة من المعرفة ،وبين تشتيت المعرفة وتسطيحها بين موضوعات متنوعة ومختلفة قد لا يكون بينها ارتباطعضوي أو عملي .
9- تكامل شخصيةالفرد العامل علمياً ونفسياً واجتماعياً ووحدانياً دون أن يطغى جانب على الآخر .
10- امتلاك الحس المهني الدقيق .. وهو يجعل الفرد العامل قادراً على تصور الأعمال والصفات والخواص والأشكال والعلاقاتفي مجال مهنته وذلك بشكل مباشر ودون واسطة من وسائل أو معدات ... وذلك الحس يمكنتنميته من خلال التركيز على معلومات التدريبات والمقررات .
11- التمسك بأخلاق المهنة الحميدة ... ممثلة في الالتزامبلوائح وقواعد العمل بالمؤسسة ، والإتقان للأداء إلى حد التفاني ، والتضحية والبعدعن الغش والمحاباة والرشوة ، وإفشاء أسرار العمل ، والانضباط في العلاقة مع باقيأفراد المؤسسة دون إفراط أو تفريط .
12- التعود على الدقة في كل الأمور ، وعدم الخوض فيما ليسلنا به علم بإبداء الرأي الخطأ أو الإفتاء بغير علم ...وإن كان لا بد فبعد الرجوعإلى مصادر العلم والإدراك والفهم ، أو الرجوع لأهل الخبرة والمعرفة .
13- تحديد الأولويات بشكل جيدفوقت الإنسان المتاح لإنجاز المهام المختلفة محدود بمحدودية عمره ، وقدرته علىالإنجاز محدودة بقدرة الإنسان العادي وإن كان من الممكن زيادتها .
14- تفاعل افرد العامل مع همومأهله ومواطنيه ويعيش مشاكلهم ويحاول حلها ، وكل ذلك من خلال معرفة واعية ببلدهجغرافياً واقتصادياً والوقوف على موارده وثروته وطاقاته والتفكير الإبداعي للحصولعلى حلول عملية وواقعية مناسبة ، والاهتمام بالجوهر أكثر من الشكل والمظهر ، وابتاعالموضوعية ومراعاة القيم والمبادئ السائدة في مجتمعه في كل أعمال .

كما أن هناك أيضاً ( الدافعيةالطموح – العزيمة – التخصص الملائم – التضحية – الاحتراف – الإصرار – المبادأةالرغبة في التدريب – إدارة الضغوط – المرونة – الالتزام – الصبر – الانضباط – إدارةالانطباعات – الاتزان – الاهتمام بالآخرين – الحماس – استخدام التقنيات الحديثةالعلاقات المتزنة – القدرة على القراءة – الاستماع – مهارات استثمار الوقت – مهاراتالإدارة الناجحة – التحلي بروح المبادرة – حب العمل – الاستمتاع بأداء المهامالوظيفية – العائد الاجتماعي – مهارة حل المشكلات – حب الاستطلاع – طرح أفكار جديدةالثقافة لعامة ).
ب ـ المؤسسة :
ـ الحوافز التشجيعية المعنوية ( التقدير ، الثناء ، التكريم ) ـ الحوافز المادية ـ برامج التأهيل والتدريب ـ الترقيـ بيئة العمل الجيدة ـ توفير متطلبات السلامة المهنية ـ الالتزام بقوانين حقوقالعاملين ـ توفير متطلبات إنجاز المهام الوظيفية ـ توفير بيئة العمل المناسبة .
ج ـ المؤسسة والعامل معاً :
إتاحة الفرصة لاتخاذ القراراترسم السياسات وخطط التنمية – إتاحة الفرصة للتمثيل الرسمي للمؤسسة – اقتراح وتنفيذبرامج للتدريب والتأهيل – الخيال الخصب وتنميته – التعلم المستمر – اعتبارات النجاحللمؤسسة – التنمية المهنية – الانتماء للمؤسسة .

#عندما يلتحقالفرد بوظيفة لا يمتلك المؤهل الدراسي لها أو يختلف عن شروط شغلها ، فإن ذلك يؤثرسلباً على أدائه لعمله وكيفه لهذا العمل الذي لا يمتلك مهاراته وخبراته ، فيعيش فرصراع دائم ويكون همه الوحيد انقضاء فترة الدوام فقط ، وبذلك لن يكون هناك أي نجاحمهني .
#بالعزيمة والإصرار والتدريب في المجال الجديد واكتسابخبرات جديدة فذلك يؤدي إلى النجاح المهني .


نشاط 2 : أساليب التنميةالمهنية : صفحة 98:

* أساليبيمكن إتباعها للتنمية المهنية :
ـالدورات التدريبية ـ التعلم المستمر ـ استخدام التقنيات الحديثة ـ القراءة والاطلاععلى آخر المستجدات فيما يخص مجال العمل ـ الدرجات العلمية العليا .

#التقويم والمتابعة :
1 ـ التنمية المهنية مهمة للعاملوالمؤسسة التي يعمل بها . وضح ذلك .
العامل : زيادة الراتب ( الدخل ) ـ الترقية ( الصعود فيالسلم الوظيفي ) ـ اكتساب معلومات جديدة ـ زيادة المهارة المهنية.
المؤسسة : زيادة وتحسين إنتاجالمؤسسة ـ تنظيم المؤسسة .
2 ـ أذكرثلاثة عوامل للنجاح المهني ترجع إلى العامل ؟
أرجع إلى النشاط ( 1 ) صفحة 98
3ـ أذكر أربعة من أساليب التنمية المهنية يمكن للعاملإتباعها لتنمية نفسه مهنياً ؟
ـالدورات التدريبية ـ التعلم المستمر ـ استخدام التقنيات الحديثة ـ القراءة والاطلاععلى آخر المستجدات فيما يخص مجال العمل ـ الدرجات العلمية العليا .
4 ـ عدد ثلاثة عوامل للنجاحالمهني ترجع إلى مؤسسة العمل .
ـالحوافز التشجيعية المعنوية ( التقدير ، الثناء ، التكريم ) ـ الحوافز المادية ـبرامج التأهيل والتدريب ـ الترقي ـ بيئة العمل الجيدة ـ توفير متطلبات السلامةالمهنية ـ الالتزام بقوانين حقوق العاملين ـ توفير متطلبات إنجاز المهام الوظيفية ـتوفير بيئة العمل المناسبة .
5 ـالحوافز المادية والمعنوية التشجيعية التي تقدمها المؤسسة لها دور في سعي العامللتنمية وتطوير نفسه . وضح ذلك .
عندما تكون هناك حوافز مادية تقدمها المؤسسة للعاملين فيهاسواء بشكل دوري أم كمكافآت بعد إنجاز عمل معين يسعى معظم العاملين إلى الجدوالمثابرة ، وتنمية أنفسهم مهنياً ، والارتقاء بمستواهم الأدائي متبعين شتى الطرقوالأساليب في ذلك .
الوحدة الخامسة : المواطنة الإيجابية :

خلفية علمية :
تحفيظ الهوية سياج الشخصية وتحددسماتها ، وتعني تعريف الإنسان نفسه فكراً وثقافة وأسلوب حياة ، وهي مجموعة الوصافوالسلوكيات التي تميز الشخص عن غيره ويعرف بها ، ويكون أيضا للمجتمع والأمة هويةمستقلة يتميز بها عن غيره من المجتمعات ، وكلما توافقت هوية الشخص مع هوية مجتمعهتعمق إحساسه بالانتماء لذلك المجتمع واعتزازه به وانتصاره له ، أما إذا تصادمتافهنا تكون أزمة الاغتراب .
ونظراًلأن للهوية علاقة أساسية بمعتقدات الشخص ومسلماته الفكرية ، فهي الموجه لاختيارهعند تعدد البدائل ، وهي التي تجعل سلوكه ذا معنى وغاية ، كما أنها تؤثر تأثيراًبليغاً في تحديد سمات شخصيته وإضفاء صفة الثبات والاستمرار على تلك الشخصية ، فلايكون إمعة ولا يكون منافقاً ، ولا ذا وجهين .
فالهوية هي الرابطة التي تربط بين أفراد المجتمع ، وحينماتفقد يتشتت المجتمع وتتنازعه التناقضات ، ومن أهم مقوماتها وأركانها العقيدة .
وبالرغم من أن ثقافتنا العربيةأصلية وليست ثقافة مستوردة أو مترجمة ولا ملفقة أو منغلقة ، بل هي ثقافة تعتمد علىالإبداع الذي ينبع من التأمل والنظر في الكون ، ولا حدود لذلك الإبداع فأفقه مفتوحة . إلا أن تلك الأصالة لا تعني الانغلاق وإهمال ثقافات الآخرين وعدم الاطلاع عليهاوأخذ الثمين منها والابتعاد عن الغث الذي يتنافى مع عاداتنا وتقاليدنا وعقيدتنا .
وهذا ما يدعونا إلى التطرق فيالحديث إلى ما يطلق عليه حالياً اسم العولمة ، ولأنها أصبحت الوعاء الذي يضم كلالأحاديث التي تتكلم عن ثقافات الشعوب وهويتها وعاداتها وتقاليدها وتراثها وتاريخها، غير متناسين إن العولمة جاءت بمفاهيم جديدة وأسس لبناء العالم بطريقة أكثر حركةوجدية ، وتخلق من إنسان هذا العصر إنساناً كونياً والدولة التي تعيش فيها هي الكونوليس الدولة المنغلقة بل الكون الواسع بكل أبعاده ، وسيتم تعريف العولمة بإيجاز ضمنبيان لأثارها السلبية والإيجابية .

العولمة ما بين السلب والإيجاب :
على الرغم من ازدياد استخدام مصطلح العولمة بين المثقفين فيالعالم في الآونة الأخيرة بشكل واسع ، وما نشر من كتب حولها وما عقد من ندواتومؤتمرات عديدة تناولت مفهومها وجوانبها وتحدثت عن مخاطرها ، إلا أن الغموض ما زاليكتنف هذا المصطلح خاصة وأن للعولمة جوانب متعددة اقتصادية وسياسية وثقافيةواجتماعية ، من هذا المنطلق كان لا بد من أن تلقي الضوء على ماهية العولمة وكيفيةالتعامل مع سلبياتها والانتفاع بإيجابياتها .
يستخدم مفهوم العولمة لوصف كل العمليات التي تكتسب بهاالعلاقات الاجتماعية نوعا من عدم الفصل وتلاشي المسافة ، حيث تجري الحياة في العالمكمكان واحد – قرية واحدة صغيرة . تعرف العولمة بأنها اتجاه تاريخي نحو انكماشالعالم وزيادة وعي الأفراد والمجتمعات بهذا الانكماش . كما تعرف أيضاً بأنها كلالمستجدات والتطورات التي تسعى – بقصد أو بدون قصد – إلى دمج سكان العالم في مجتمععالمي واحد . وهذا تعريف آخر يقول بأن العولمة عبارة سهولة حركة الناس والمعلوماتوالسلع بين الدول على النطاق الكوني .
وهنا لا بد أن نقف لحظة لنفرق بين مفهومين هما العالميةوالعولمة ، وذلك خوفاً من الخلط في معنى هذين المفهومين ، فالعالمية تكرس التواصلبين البشر لتحقيق أهداف مادية ومعرفية لهم ، وترفض الخصوصيات والهويات المختلفةوتثريها وهي تختص بحقوق الإنسان والحريات الثقافية والديمقراطية . إلا أن العولمةلا تعترف بالدولة أو الوطنية أو القومية ، وهي تخص السوق والسياحة والتكنولوجياوالمعلوماتية . وتشكل العولمة بهذا المفهوم سلاحا ذا حدين .
أولاً : يمكن أن نقول بأن العولمة إيجابية حينما تربط بينالحضارات والشعوب والبلدان متخطية العامل الجغرافي وجاعلة من العالم قرية صغيرة ،محررة الإنسان من كثير من القيود بفضل انتشار الإعلام ، ووضع المعلومات في متناولكل فرد بما يتيح له الاطلاع على ما يجري في العالم وهو في بيته فأصبحت ثقافاتالشعوب مكشوفة ومنتشرة بسبب العولمة الاقتصادية والثقافة والإعلامية .
ثانياً : يمكن أن نقول بأنها – أيالعولمة – سلبية لأنها أدت إلى الهيمنة وسيطرت الأقوياء على الضعفاء والأغنياء علىالفقراء ، فباتت الشركات المتعددة الجنسية هي المسيطرة على العالم ، فالاقتصادالعالمي الجديد يعمل على تحطيم الحواجز الاقتصادية والمالية بين الشعوب ليس لهدفإنساني ولكن من أجل مصلحة الشركات العالمية ، وفي ظل الاقتصاد العالمي الجديد أخذالتفاوت الصارخ في مستوى التطور يعكس نفسه في تهميش عدد كبير من دول العالم لصالحالدول الصناعية القوية ، وأدى افتقار الدول النامية لعناصر القوة ووسائل النهضةالاقتصادية من تكنولوجيا وخبرات على وقوعها فريسة لعولمة الفقر .
منا أن سرعة التقدم في أنظمةالاتصال الدولي والمواصلات وتطور أنظمة المعلومات والأقمار الاصطناعية زاد من سرعالانفتاح العالمي ، وأصبح العالم – يفضل ثورة الاتصالات والمواصلات – قرية صغيرة فيخريطة الكون ، وأصبحت الهيمنة الثقافية من الدول القوية على غيرها أمراً محققاً .
ولم يقتصر أمر التباين في التعاطيمع عولمة الثقافة على البلدان العربية الإسلامية فحسب بل تعداها ليطال دولا تعتبرفي ميزان العلو والارتقاء والتقدم رفيعة ومتقدمة ظلت لسنوات عديدة تحاول إيقاف زحفما يسمى بالغزو الثقافي المسيطر أو الأوحد والذي يجتاح العالم من خلال الأفلامالسينمائية ، والبرامج التلفزيونية ، والموسيقى ، وبرامج الكمبيوتر والذي أصبح يؤثرفي أذواق وتطلعات الأمم ويهدد الهوية الثقافية للشعوب .
وهكذا وعبر مسيرة هذه الخلفية العلمية عن الرباطة القويةبين كل من الثقافة والهوية والعولمة لا يفوتنا أن نتطرق إلى جانب هام يتمثل فيأمرين هما :
سلبيات هذه العولمةوإيجابياتها ، وسوف نورد بعض تلك السلبيات على شكل نقاط بقدر الإمكان لتسهل طريقةالتفكير فيها بصورة شاملة .

ولمواجهة سلبيات العولمة يجب اتخاذ بعض الإجراءات والتيمنها :
- إجراء الإصلاحات الضروريةكالإصلاحات الإدارية والسياسية والتعليمية ، ورفع مستوى التأهيل والتدريب لرفعكفاءة الأيدي العاملة لمواجهة تحديات العولمة ، وخلق قاعدة علمية تكنولوجية محلية ،وإجراء الإصلاحات السياسية ، وتعميق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، وترسيخسيادة القانون .
- تعزيز التكافلالإقليمي بين الدول النامية لتعزيز قوة تلك الدول لمواجهة تحديات العولمة مجتمعين . أما فيما يتعلق بالجانب الإيجابي للعولمة فيمكن القول أنه ما يتم التعامل معالجوانب السلبية لا يمكن الانتفاع من الجوانب الإيجابية لها ، وعليه يمكن تميز بعضتلك الجوانب في الآتي:
1- ترتبطالعولمة بالثورة المعلوماتية الحديثة العلمية والتكنولوجية التي جعلت العالم أكثرقربا ، حيث أن الدول أصبحت أكثر اندماجاً وتأثيراً ببعضها البعض ، فالعولمة سهلتوعجلت حركة الأفراد والمنتجات ورأس المال والمعلومات والخدمات ، كما ساهمت فيانتقال القناعات والثقافات .
2- جودة العولمة الثقة بالعلم والتكنولوجيا ، وأكدت أن هذا العصر هو عصر العلموالثورات العلمية ، إذ أن هناك اختراع أو اكتشاف كل دقيقتين ، كما أكدت على سرالتفوق والنجاح والتقدم والوصول إلى مصاف الدول المتقدمة يكمن في العلم ولن يتأتىإلا به .
3- تعمل العولمة على تعميقالروابط التجارية بين الدول والمساعدة على استهلاك أكبر كمية من السلع من خلالانفتاح الأسواق العالمية على بعضها وانتقال السلع بحرية .
4- تنشيط العولمة الاستثمارات في الدول النامية .
5- تعمل العولمة على دخولالتكنولوجيا إلى الدول النامية بسبب رخص الأيدي العاملة ، وتقديم التسهيلات للشركاتمتعددة الجنسية .
6- تعمل العولمةعلى تحفيز الدول النامية على إجراء إصلاحات هيكلية في أنظمتها المختلفة لرفع قدرتهاعلى المنافسة في الأسواق العالمية .
7- كما تعمل – أي العولمة – على تحفيز الدول النامية علىتطوير منتجاتها الوطنية ، وتحسين نوعيتها ، وتخفيض تكلفتها بسبب رفع الحماية علىالمنتجات الوطنية .
وإذا بحثنا فيبواطن مواضيع هذه الوحدة لوجدناها تهدف إلى توظيف مفهومي المواطنة والعالمية فينماذج وأمثلة حية من حياة الطالب ، وذلك من خلال أنشطة تربطه بوطنه ، وعاداته ،وتقاليده ، وثقافته ، فأمر الارتباط هنا وعدم التخلي عنه أمر فيد تقديس للوطنوللمواطنين فيه ، واعتزازاً ، وفخراً ، في داخله وخارجه وحين التعايش مع غير ثقافةأهله . فكثيراً ما يرحل الأفراد طلباً لحاجاتهم ويظلون لفترة قد تطول أو تقصر فيبلاد غير بلادهم ومع ثقافة غير ثقافتهم ، وهنا تتلاقى الحضارات وتتمازج ويكونالتعايش السلمي ويدرجه التحضر كل ملتزم ومحتفظ على هويته وثقافته .
وستجد ف الجانب الآخر موضوعا عنالحالات الطارئة التي تتعرض لها كثيراً من الدول والمتمثلة في الزلازل والبراكينوفيضانات الأنهار الكبيرة والأعاصير التي تضرب الشواطئ والسواحل ، حيث ترتفع مناسيبالمياه وتغرق تلك السواحل والشواطئ والمدن والقرى وتضطرب الحياة فيها ، وليس ماتعرضت له السلطنة في العام ( 2007م ) إلا واحداً من تلك الأنواء المناخيةالاستثنائية التي تتعرض لها بعض الدول نتيجة للتغيرات المناخية السائدة . كما أنهناك جانب آخر يتمثل في تفشي بعض الوبائيات في بعض الدول نتيجة لبعض الفيروسات ،كتلك التي تصيب الأبقار والتي تعرف بفيروس جنون البقر ، وتلك التي تصيب الطيوروالتي تعرف بأنفلونزا الطيور ، وهناك أيضاً ذلك الفيروس الذي تم اكتشافه أخيراً فيإحدى الدول الأفريقية وفي وادي من أوديتها والذي يصيب بعض أنواع الحيوانات بالحمىحيث أطلق اسم ذلك الوادي على نزع الحمى والتي أصبحت تشكل هاجساً مخيفاً يهددالثروات وبما فها الإنسان ، ولم يكن الغزو الجائر على المزروعات من قبل أسرابالجراد الصحراوي إلى كارثة حقيقية أخرى .
كل هذه الكوارث التي يتعرض لها عالمنا الآن يصعب صدها ،لأنها كوارث لا تعرف الحدود ولا تقف في وجهها الحواجز التي تحد من انتشارها ، إلاأن هناك من الاحتياطات التي تقوم بها الدول فيما بينها من أجل منع انتقالهاوانتشارها بالقدر الذي تسمح به إمكانيات كل دولة . من تلك الاحتياطات عدم استيراداللحوم الحية والمذبوح منها من البلاد التي يظهر فيها مثل تلك الفيروسات ، مع أهميةتبادل المعلومات والبيانات بين الدول المختلفة لمعرفة كل ما يتعلق بتلك الكوارث ،وذلك لأخذ الحيطة والحذر .
هذاوتختتم الوحدة بجانب هام يتعلق بالقيم الإنسانية التي تتحلى في أثناء تعرض الدولللكوارث الطبيعية وغيرها ، والتي تتمثل في التعاون والمساعدة والإيثار ونكران الذاتتجاه المتضررين من جراء تلك الكوارث في الداخل والخارج وإبراز دور الطالب في ذلكودور المؤسسات التطوعية التي تعمل على مساعدتهم .



الموضوع الأول : الهوية والعولمة : صفحة 106:

المفاهيم والمصطلحات :
الوثائق الرسمية : هي الأوراق الثبوتية التي تحدد هويةالشخص وتثبت شخصيته وانتمائه الإقليمي ، وتتضمن أيضاً الشهادات العلمية بجانب أيةأوراق رسمية تصدر من جهة رسمية في الدولة تحمل أختاماً وتوقيعات المسئولين فيها .
التصديقات : عبارة عن توثيقواعتماد للأوراق والشهادات العلمية والعملية أو الأوراق الشخصية لإثبات صحتها لدىالجهة الرسمية الموكل إليها التصديق .
التأشيرة : هي عبارة عن تصديق رسمي يصدر من الدولة أو مايمثلها في دولة أخرى كالسفارات بالسماح للأشخاص بالزيارة أو الإقامة في تلك الدول ،أو العبور من خلالها لدول أخرى ، وهذا التصديق غالباً ما يكون في صورة ختم يوقع علىجواز سفر الشخص المعني .
البعثاتالدبلوماسية : هي الممثل الرسمي للدولة لدى الدول الأخرى ، على رأسها سفير هوالممثل الرسمي لبلاده والقائم بشؤون بلاده والمسئول عن رعاياها في الخارج .
الملحقيات الثقافية : هي جزء منالبعثة الدبلوماسية وتختص بالعلاقات الثقافية بين الدولة والدول الأخرى ، وهي الجهةالموكول لها متابعة الطلاب الدارسين في الدول الخارجية وحل قضاياهم الأكاديميةوالمالية والاجتماعية .

الدرسالأول : المحافظة على الهوية : صفحة 107:

مقدمة :
يعبر عن الثقافة بأنها أسلوب حياة يتضمن المعارف والمعتقداتوالفنون والآداب والأعراف والقوانين ، وغير ذلك من منجزات الإنسان كفرد أو مجتمع ،حيث ترتبط هوية الفرد أو مجتمع ، حيث ترتبط هوية الفرد بثقافة بلد ما أو إقليم معين، فقد يصبح تميزه بتلك الثقافة وارتباطه بها ارتباطاً وثيقا لا ينفصل مهما تغيرحاله أو انتقل إلى مكان آخر يختلف فيه الناس كل بثقافته وهويته التي يعتز بها يحافظعليها. إن ذلك التنقل وذلك الارتحال من مكان إلى آخر أصبحا سمة من سمات المجتمعاتفي هذا العصر ؛ نظرا إلى تغير وسائله وتعددها وتوافرها وسرعتها ، خلافا لما كانعليه الأمر في السابق ، حيث كان الاستعداد للارتحال يعد له الزاد وتجهز له الراحلةو الدليل ، إذ كانت المسافات متباعدة و الراحل تستغرق الوقت الطويل لتصل بصاحبهاإلى مبتغاه .
وبعد هذا الاستعدادللسفر يأتي السفر و الاستقرار ، حيث يجد الإنسان نفسه في البد المقصود ، وهو مايوجب عليه ألا يتخلى عن هويته وثقافة بلاده ، وان يكون مرنا في تعامله مع ثقافةالآخرين يأخذ منهم ما يتماشى وعاداته وتقاليدهوقيمه.

نشاط 1 : التوازن بينالهوية والعولمة : صفحة 107:

1- المضمون العام لهذا النص هو الانقياد نحو التقليد السلبي، والابتعاد عن الهوية الوطنية .
2- المظاهر السلبية المشاهدة وسط الشباب الآن ـ ليس كلالشباب ـ الناتجة عن بعض التأثير السلبي للقنوات الفضائية والشبكة الدوليةللمعلومات ( الانترنت ) تتمثل في إطلاق شعر الرأس ، وارتداء الملابس الغربية الضيقة، والسلاسل ، والقمصان ذات الألوان الصارخة وغيرها.
3- السبب وراء انقياد الشباب السريع وراء التقليد جاء نتيجةما تتناقله بعض القنوات الأجنبية عبر الأقمار الاصطناعية من دعايات وترويج للموضةفي الزي مما يجذب الشباب تقليده .
4- الحلول المقترحة والتي يمكن أن تساعد في معالجة المظاهرالسلبية تتمثل في الزيادة في بث البرامج التوعوية إذكاء للروح الدينية .
5- أما بالنسبة للظروف التي تحتمعلينا لبس ملابس غير الزي الوطني هو ما يتطلبه العمل ، حيث إن هناك بعض الأعماليفضل أداؤها بغير الزي الوطني لخصوصية تلك الأعمال ، بالإضافة إلى أوقات الرحلات .

نشاط 2 : التفاعل الإيجابي معالثقافات الأخرى : صفحة 109:

1- ما الفائدة من وراء التعريف بالبلد؟
الفائدة من وراء التعريف بالبلدفيه ضمان للدعاية للبلاد عاداتها وتقاليدها وأعرافها ، وما بها من إمكانات سياحيةحتى تكون جاذبة لزيارتها مما يدعم دخلها القومي .
2- أذكر أساليب أخرى يمكنك استخدامها للتعريف ببلدك؟
هنالك أساليب للتعريف بالبلد وذلكعن طريق التحدث أهلها ، فنونهم . أمجادهم ، بطولاتهم. كما أن للخرائط التي توضحالموقع ، والتأثيرات المناخية ، إحصائيات السكانية ، ويمك استخدام الشبكة العالميةللمعلومات في ذلك .
3- كيف تتفاعلإيجابياً مع الثقافات الآخرين محافظاً على هويتك ، داخل الوطن وخارجه؟
التفاعل الإيجابي مع ثقافةالآخرين مع الحفاظ بالهوية ، ويتم ذلك عن طريق مشاركة أصحاب الثقافات الأخرى فيأفراحهم ومناسباتهم الاجتماعية بالقدر الذي لا يؤثر في التخلي عن الهوية العربيةوالإسلامية وذلك بالابتعاد عن كل شبه . وذلك مدعاة أيضاً إلى مشاركتهم مناسباتنابالقدر الذي تفرضه علينا عاداتنا وتقاليدنا ، وأن لا نسمح بالتجاوز عن ذلك إلى أيممارسات أخرى تخل بكل ذلك ، وكل ذلك يمكن أن يكون داخل الوطن أو خارجه .

الدرس الثاني : طلابنا فيالخارج : صفحة 110:

# تناقش معزملائك في الصف مميزات الدراسة في داخل الوطن وخارجه والتحديات التي يواجهها الطالبفي أثناء الدراسة خارج البلاد .
1- مميزات الدراسة داخل الوطن – الإحساس بالأمان والطمأنينة ، التواصل السريعمع الأهل ، تخطي حاجز اللغة والاحتفاظ بالعادات والتقاليد والأعراف ، عدم وجودتحديات تتطلب حلولاً .
2- مميزات الدراسة بالخارج : الاعتماد على الذات ، التحدي واكتساب معارف جديدة، اختلاط بالثقافات الأخرى ، اكتساب لغة أخرى ، اكتساب مفاهيم حياتية جديدة .
أما بالنسبة للتحديات فتتمثل في : اللغة ، الأكل الملبس ، التفاعل مع العادات الجديدة ، ثقافة المجتمع ، ممارسةالشعائر الدينية خاصة إذا كانت البلاد غير مسلمة .



نشاط 1 : دراسة حالة : إنهاء إجراءات السفر الرسمية : صفحة 110 :

1 ـ ما إجراءات السفر الرسمية التي يتبعها الطالب استعداداًللسفر للدراسة في الخارج ؟
إجراءاتالسفر تتضمن استخراج الشهادة وتوثيقها واستخراج وثيقة السفر ، (جواز السفر ) ، طلبالحصول على تأشيرة دخول ، وتتم بمساعدة خطية رسمية من وزارة التعليم العالي .
3 ـ بين أثر دقة إنهاء إجراءاتالسفر على دراسة الطالب ؟
من المهمعلى المسافر إلى خارج البلاد أن يكون دقيقاً في متابعة إجراءات سفره ، لأن أي خطافي تلك الإجراءات سوف تترتب عليه أمور كثرة وقد تعطل السفر . مثال ذلك إذا نسيالحصول على تأشيرة دخول البلد التي ينوي السفر إليها ، أو كانت صلاحية جواز سفرهمنتهية وغيرها .
4 ـ كيف تحافظ علىأوراقك الثبوتية ، ولماذا ؟
تعتبرالأوراق الثبوتية من المسائل الهامة التي تستوجب المحافظة عليها ومتابعة صلاحيتهامن وقت للآخر، حيث غالباً مات تحفظ في مكان آمن ، وتنسخ للاحتفاظ بصور منها ، كمايمكن الاحتفاظ بأرقامها وصور منها على جهاز الحاسب الآلي .
5 ـ كيف نستفيد من الخدمات التي تقدمها الملحقيات الثقافيةوالبعثات الدبلوماسية خارج السلطنة ؟
تعتبر البعثة الدبلوماسية ومقرها السفارة واليت تكون بمثابةقطعة أرض الوطن، إذ أنها تعتبر الملاذ الذي يلجأ إليه عادة المواطن في خارج بلدهإذا ما تعرض إلى مضايقات أو احتاج إلى أي نوع من المساعدات ، والبعثة الدبلوماسيةهي المسؤول المباشر للشخص في الخارج ، ولذلك فالسفارة هي الجهة الرسمية التي يتمالتعامل معها في كل ما يتعلق بك كمواطن وهي الجهة المسؤولة عنك وعن حمايتك . أماالملحقية فمسؤوليتها عن الطالب تتمثل في متابعته أكاديمياً ، ومتابعة شؤونه المالية، وإقامته الآمنة ، كما تهتم بشؤونه الاجتماعية . لذلك من المفترض أن يتوجه إليهافي كل لحظة وحين إذا ما تعرض إلى أي عقبات تتعلق بالدراسة في المؤسسة التي ينتميإليها .

نشاط 2 : إنهاءالاستعدادات الشخصية للسفر : صفحة 111:

1- صف شعورك وأنت تتلقى نبأ القبول .
شعور الطالب وهو يتلقى نبأ القبولمتروك لكل طالب .
2- كيف تتهيأنفسياً للسفر إلى خارج وطنك ؟
ولكيأتهيأ نفسياً للسفر خارج البلاد يجب أن :
- أزيل جانب الخوف والرهبة من السفر نفسه .
- أستقي بعض المعلومات عن طبائعالناس الذين سأتعايش معهم .
- أتخلى عن الأفكار المزعجة التي تنتابني من وقت لآخر عن صعوبة الحياة بعيداً عن وطني .
- أتغلب على الجانب العاطفي الذيينتابني بمفارقة الأهل ، والأحباب ، والإخوان .
3- ما الاستعدادات الشخصية التي ستقوم بها للسفر؟
تختلف الاستعدادات الشخصية من فردلآخر ، فبعض الأشياء التي تعتبر ضرورية لشخص قد لا تكون ضرورية لآخر ، إلا أن هناكأشياء يشترك فيها الناس فيعمل الطالب إلى تحضيرها لأخذها معه رغم وجودها في أيةمكان فمنها الملابس ، والحقائب والكتيبات التعريفية ، وغيرها .
4- ما أهم المعلومات التي تحتاجإلى معرفتها عن البلد المسافر إليه ؟
أهم المعلومات التي يحتاجها الطالب عن البلد المسافر إليهامعرفة ثقافة الناس ، بعض من عاداتهم ، وتقاليدهم ، موقع البلاد ، لغتها ،عملتها ،طقسها ، قربها أو بعدها .... وغيرها .
5- ما أهم المهارات التي تحتاجها وتساعدك لتحمل مسؤوليةنفسك خصوصاً أنك تعيش بعيداً عن أسرتك ؟
الكثير من المهارات التي غالباً ما يحتاجها الطالب وأهمهاإدارة الضغوط ، والتفاعل الاجتماعي ، والتواصل الإيجابي ، بالإضافة إلى بعض الخبراتمثل إعداد الطعام بالقدر المعقول ، وغسل الملابس وكيها ، وتصريف أموره بالعقلالواعي ، والخروج عن المزالق والمهالك ، والاهتمام بذاته وحسن التصرف في الأمورالتي تجابهه .


نشاط 3 : طلابنا المغتربون في الخارج : صفحة 112:

(أ) :
1ـ ما مظاهر الحفاظ على الهوية؟
من المظاهر الهامة للمحافظة علىالهوية في الخارج عدم التخلي عن العادات والتقاليد الأصلية ، من مأكل ومشرب وزيٍولغة والالتزام بذلك كل ما كان ذلك ممكناً .
2ـ ما أهمية المحافظة على الهوية ؟
في المحافظة على الهوية ارتباط عاطفي ووطني بالبلاد وأهلهاوتراثها يحققان الفخر والاعتزاز بالأصل والقيم الإسلامية السمحة ، وتكون للفردشخصية مستقلة .
3ـ ما الدورالاجتماعي الذي ستقوم به في شهر رمضان لو كنت خارج الوطن ؟
يتمثل الدور الاجتماعي للطالب في شهر رمضان وهو خارج وطنهفي تواصله مع زملائه في الخارج وأهله في الوطن ، وتمسكه بأداء الشعائر الدينية معإخوانه واشتراكه في العمل الثقافي والمسابقات .

(ب) :
- مقتطفات صحفية تدل في مجملهاإلى عملية التواصل – تواصل الطلاب الدارسين في الخارج – مع الوطن وذلك من خلالمتابعتهم الأحداث التي تتم فيه وحركة التنمية والمشاريع المختلفة التي يقصد منورائها تطوره ونهضته ، وما الاحتفال بالمناسبات الوطنية والدينية والاجتماعية إلادليل تواصل وترابط بين الطالب ووطنه وأهله .
1- على ماذا تدل مواضيع المقتطفات الصحفية؟
تدل مواضيع المقتطفات على التواصلالذي يتم بين الطالب المغترب وأهله ووطنه.
2- ما المناسبات التي يمكن من خلالها أن يتواصل الطالب فيالخارج مع وطنه ؟
يتم التواصل أيضاًمع الوطن عن طريق تجمعهم في المناسبات والأعياد الدينية والوطنية في أماكن سكنهم ،أو في مبنى السفارة التي غالباً ما تفتح أبوابها لاستقبالهم في مثل تلك المناسبات ،وتتيح لهم التواصل مع أهليهم وذويهم في الوطن .
3- ما أهمية التواصل المستمر للطالب مع وطنه منالناحية النفسية ؟
أهمية التواصل معالأهل والوطن تمثل الرباط القوي الذي يربط الطالب بأهله وسؤاله الدائم والمتواصل عنصحتهم وأحوالهم ، ففي ذلك توثيق لعرى المحبة والتواد والإخلاص ، كما أن تواصلالطالب مع وطنه لدليل على حبه واعتزازه به ومواصلة الارتباط به لمعرفة تطورهوالإنجازات التي تمت فيه حتى لا يكون بعيداً عنه عاطفياً .
وليأخذ من الوطن القوة والعزيمة والإصرار والمثابرة كلمااحتاجها في أي مرحلة من مراحل دراسته ، ولن يتأتى ذلك الأمر إلى من خلال تواصله معهوتشجيع الأهل والأصدقاء له في ذلك .

نشاط 4 : التحديات التييواجهها طلابنا في الخارج : صفحة 114:

السؤال 1 ، 2 ، 3 : متروك لكل طالب .
4ـ أذكر بعض التحديات التي تواجهالطالب خارج البلاد والحلول المناسبة لها ؟
- تأخير مخصصاته المالية سواء من أهله أم من الجهة المبتعثة .
- عدم التمكن من لغة الدراسة فيالمؤسسة التعليمية التي ينتمي إليها .
- عدم المقدرة على التعايش مع أفراد المجتمع الجديد .
- عدم استساغة أنواع الطعام الذييقدم اختلافه عن ما تعود إليه الطالب في بلده.
- عدم القدرة على التأقلم مع الطقس واختلافاته .
- الزي والتآلف معه .
التقويم والمتابعة : صفحة 115 :
1- ما أهمية تصديق الوثائق الرسمية لدى الجهات المعنية ؟
لا تقبل الوثائق الرسمية الصادرة من دولة في دولة أخرى إلا إذا صادقة عليها وزارة تلك الدولة واعتمدت صحة التصديق سفارة الدولة المراد استخدام تلك الوثائق فيها للتأكد من صحة تلك الوثائق .
2- ما القصد من الحصول على تأشيرة دخول عند السفر إلى بعض الدول ؟
لإجراءات أمنية وإحصائية تحرص العديد من الدول لمن يريد زيارتها – من غير مواطنيها – الحصول على تأشيرة دخول تسمح لحاملها دخول تلك الدولة ، فعلى الشخص الحصول على تلك التأشيرة من سفارة تلك الدول في بلاده وذلك قبل سفره ليضمن السماح له بالدخول من المنفذ الذي يأتي عن طريقه . إلا أن بعض الدول – التي بينها اتفاقيات لا تطلب من مواطنيها الحصول على تأشيرات وإنما يكفي فقط التعامل بجواز السفر باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة ، وأحياناً البطاقة الشخصية تؤدي الغرض .
3- ماذا يترتب على فقدانك لأي من مستنداتك الرسمية الشخصية ؟
تعتبر المستندات الرسمية الشخصية ضرورية وتتوجب المحافظة عليها داخل البلد وفي الخارج ؛ لأن فقدانها يتسبب في عدة إشكالات ، هذا بجانب استخراج بدائل للمفقود منها يتطلب إجراءات كثيرة ومضنية .
4- كيف تحافظ على هويتك في بلاد الغربة ؟
المحافظة على الهوية في بلاد الغربة تتمثل في المحافظة على الثقافة والعادات والتقاليد والتوصل وعلى الشخص إن يلتزم بها ولا يحيد عنها ، فالتعايش مع الآخرين ضروري ، ومشاركتهم في مناسباتهم الاجتماعية دليل حضاري دون أن يخل بنظم وعادات وعقيدة البلاد التي أتى منها الشخص .
5- كيف تحافظ على ثقافتك أمام المتغيرات التي جابهت المجتمع ؟
ما ينطبق على الهوية والمحافظة عليها يسري على الثقافة لأنهما شقان لمفهوم واحد .
6ـ إذا أتيحت لك ا لفرصة لأن تسافر إلى خارج وطنك لدولة أجنبية غير عربية ، وضح الآلية التي ستتبعها لتتمكن من التعايش مع الناس في تلك البلاد ؟
سوف لن أبتعد عن الناس في المجتمع الجديد في التعالي أو التردي وإنما سأشارك في كل المناسبات الاجتماعية في حدود ، سأحكي لهم ما بها وما فيها وعن أهلها والتعرف على ثقافتهم ، وإن استطعت تعلم لغتهم للتعايش معهم .


يتبع....


 
عرض البوم صور دبيش   رد مع اقتباس
قديم 07-Apr-2009, 04:21 PM   المشاركة رقم: 4
معلومات العضو
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية دبيش

البيانات
التسجيل: 26 / 3 / 2009
العضوية: 6386
الدولة: بلاد قابوس
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 50
دبيش will become famous soon enough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
دبيش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
دبيش






الموضوع : الثاني : الحالاتالطارئة : صفحة 116:

مقدمة :
يمثل سطح الأرض وباطنها البيئةالتي نعيش عليها ونعتمد على خيراتها وكلاهما يتعرضان للتغير نتيجة للأمطار ،والثلوج ، والأعاصير والزلازل والبراكين التي تنتج عن الحركة التكتونية للصفائحالقارية والمحيطية ، فتتشقق الأرض وتخرج من جوفها الحمم ، والمياه تعلو و تهبط فيبحارها ، و أنهارها تغطي القرى وتطغى على المزارع الحقول ، والكائنات الحية تولدوتعيش فيها ومن ثم تهاجر ، منها الفتاك القاتل و منها المسالمالمفيد.
وهناك فيروسات تصيب والحيوان فتسبب الأمراض وتنتقل وتنشر و لا تعرف الحدود ولا يصدها البعد و لا تقفأمامها المسافة ، ونقلها يكون عبر الهواء والإنسان و الحيوان علىالسواء.
وهكذا سيظل كوكبنا يعاني منكل ذلك وعلى ظهره الإنسان في سعيه الدءوب للعيش يهيئ نفسه دائما للحالات الطارئةالتي تقع على هذه الأرض ويسعى إلى مواجهتها و التأقلم معها ، متضافرا مع جهودالمؤسسات الحكومية و الأهلية في تقديم المساعدة للجهات المتضررة نتيجة لتلك الأحوالالطارئة ، بل ويكافح من أجل إصلاح ما تخربه تلك الأحوال و الظروف التي تمر عليه. هذا و ستجد في الصفحات التالية توضيحا لبعض هذه المعارف و المهارات و القيم ممايدور في ذهنك ، أما بعضها الأخر فاحرص على أن تتوصل إليه بنفسك بالبحث و الاستنتاجو الاستقصاء.

الدرس الأول : مواجهة الحالات الطارئة داخل الوطن : صفحة 117:

مدلولات الصور : بركان ثائر ـ دمار أحدثه زلزال ـ سرب منالجراد الصحراوي ـ إعصار مدمر ـ بقرة مصابة بفيروس جنون البقر ـ نوع من أنواعالبعوض الناقل لفيروس حمى الوادي المتصدع .

نشاط 1 : التهيؤ لمواجهةالحالات الطارئة : صفحة 117:

1ـما المضمون العام لمحتوى القصاصات الصحفية ؟
المضمون العام لما تضمنه القصاصة الأولى عبارة إعلاموتنوير ورسالة واضحة للكل بأن خرائط التنبؤات العددية تشير إلى وجود عاصفة مداريهعلى شرق بحر العرب , وان هذه العاصفة قد تتحول إلى إعصار مداري يتحرك نحو السلطنة, فلا بد من أخذ الحيطة والحذر لتحذيرات الجهات المختصة في البلاد وأخذها بمحمل الجد .
أما القصاصة الثانية فهي تشير إلىما بعد الأنواء المناخية الاستثنائية حيث القدرة للمواجه أقوى من الأنواء نفسها , وبالرغم من أن هذه يمكن أن تكون المرة الأولى التي تمر على السلطنة ظروف كهذه إلاأن المواطن العماني والمقيم استطاعا مواجهتها بالصبر والرضي والعزيمة القوية .
2ـ ماذا يعني لك بيان اللجنةالوطنية للدفاع المدني قبل حدوث الأنواء المناخية الاستثنائية؟
إن اللجنة الوطنية للدفاع المدنييعني الكثير؛ لان فيه رسالة واضحة للناس جميعا لأخذ الاحتياطات اللازمة لمقابله مثلذلك الحدث .
5 ـ ماالاحتياطات التي ستقوم به في حالة تعرضك لنفس الظروف مرة ثانية لا سمح الله؟
أهم ما يستطيع أن يخرج به الإنسانمن مثل تلك المواقف :
- إنيأخذ تنبيهات الجهات الرسمية بعين من الاعتبار والجدية.
- أن يتبع تعليمات الجهات الرسمية بصورهصحيحة.
- أن يكون مستعدا , ومتعاونا , ومساعدا في كل الأمور والأوقات.
6 ـ ما الاستنتاج الذي خرجت به من هذه المرحلة منالحالة الطارئة ؟
إن الإنسان يحتاجإلى مساعده أخاه في مثل تلك الظروف , وان التعاون ضرورة من ضرورات الحياة فيالمجتمع , وهذه قيمه من قيم مجتمعنا العربيالمسلم.


نشاط 2 : التأقلموالمساهمة في إعادة بناء : صفحة 119:

1- ما المضمون العام لمحتوى القصاصات الصحفية؟
المضمون العام لمحتوى القصاصةالصحفية السابقة يشير إلى نوع التكاتف والتعاضد الذي ظهر في أثناء تعرض السلطنةللأنواء المناخية الاستثنائية ، والعزم الأكيد الذي تجلى في أثناء ذلك ، والقوةالتي سيقابل بها مثل ذلك الحدث مستقبلا .
6- ما الاستنتاج الذي خرجت به من هذه التجربةخلال هذه المرحلة ؟
الاستنتاج الذيخرجت به من هذه التجربة خلال هذه المرحلة هو :
إن الإنسان العماني قوي الإرادة ويستطيع أن يجابه مثل تلكالظروف بالقوة ، والصبر ، والهدوء .
أن الإنسان العماني تحلى بنكران للذات لم ينتظر النداءبل هب إليه بنفسه .




الدرس الثاني : مواجهة الحالات الطارئة خارج الوطن : صفحة 121:


نشاط 1 : الاستعدادلمواجهة الحالات الطارئة التي تحدث خارج الوطن : صفحة 121:

1- ما أهمية النظر إلىموضوع التقرير بنوع من الجدية ؟
لابد لمثل هذا التقرير أن ينظر إلية بنوع من الاهتماموالجدية ، وذلك لأن تفشي مثل هذا الوباء يشكل خطرا كبيرا إذا ما أنتقل الفيروس إلىداخل البلاد من الناحية الصحية والاقتصادية .
2- ما الأثر الاقتصادي والصحي من انتشار مرضأنفلونزا الطيور عل كل من الفرد والمجتمع ؟
أما بالنسبة للأثر الاقتصادي فيتمثل في الخسارة الكبيرةالتي سيمنى بها هذا القطاع من ثروة البلاد ، وذلك عن طريق إتلاف كل الأحياء منالدواجن والمصابة على السواء ، كما أن علاج المصابين بذلك المرض سيكلف الدولةالكثير ثمنا للأدوية والعناية الصحية وغيرها .
3- ما طرق الوقاية من انتشار مرض أنفلونزا الطيور؟
أما الوقاية من ذلك المرض فتتمثلفي الحد من استيراد الدواجن الحية والمذبوحة من أي بلد يدخل ضمن نطاق البلاد التييتفشى فيها الفيروس... كما يمنع منعا باتا انتقال المصابين والسماح لهم بدخولالبلاد .
4- ما الدور الذيتقوم به تجاه أسرتك ومجتمعك للتوعية بأخطار مرض أنفلونزاالطيور؟
أما في ما يتعلق بتوعيةالطالب لأسرته يتمثل في الحد من تعاطي لحم الدواجن أو تربيتها في حالة ظهور أي حالةتوحي بأن هناك بادرة ظاهره بدخول الفيروس إلى داخل البلاد .
5- وضح دور العولمة الايجابي والسلبي في الحد منانتشار مرض أنفلونزا الطيور ؟
يتمثلدور العمولة السلبي في :
( أ ) التبادل التجاري المفتوح بين الدول , مما يتيح تبادل وانتقالها رغم ما تحملها منأوبئة وفيروسات.
( ب ) عدم المراقبةوالمتابعة لما يتبادل بين الحدود.
( ج ) السماح بانتقال الأشخاص والحيوانات والنباتات عبر الحدود للدول في مابينها.
- أما بالنسبة لدورهاالايجابي فيتمثل في :
أ- تتكاتفالدول في الحد من انتشار أو انتقال الأمراض والأوبئة فيما بينها .
ب- تدعو بعضها البعض للتخلص من أيفيروس إذا ظهر في أي منها .
ج- تحذربعضها البعض عند ظهور أية حاله من الحالات التي تعتبركارثة.
د- تحذر بعضها البعض إذا ماظهرت بيانات ومعلومات للحد من الأهوال , والكوارث , والحالات الطارئة .
هـ - استخدام وسائل الاتصالالحديثة في إبلاغ الدول بعضها البعض في حاله وقوع لي نوع من الكوارث.




نشاط 2 : مساعدةالمتضررين من الحالات الطارئة خارج الوطن : صفحة 122:

( كارثة توسوناموا )
1- كيف تتصور حالة السكان وقت وقوع الكارثة؟
يصاب السكان عند وقوع الكارثةبنوع من الهلع والخوف والتشتت ، وذلك لان الكوارث تحدث فجأة ولا يكون الناس متهيئونلحدوثها .
2- هل يمكن لدول العالمأن تساهم في مساعدة هؤلاء المتضررين ؟ وضح ذلك .
نعم : يمكن أن تساهم أي دوله من الدول – إذا ما أرادت – ذلك .
3- ما دور الهيئة العمانيةللأعمال الخيرية في المساعدات التي تقدم في مثل هذه الكوارث؟
تعتبر الهيئة العمانية للأعمالالخيرية أحد المؤسسات الخيرية التي غالبا ما تسرع بالمساهمة في مساعده المتضررين منجراء مثل تلك الحالات , وذلك بتقديم الكساء والغذاء والدواء وغير من التبرعاتالحكومية والأهلية .
4- ما الدورالذي يمن القيام به مساعدة هؤلاء المتضررين ؟
عن طريق التبرع لمساعده المتضررين عن طريق الهيئة العمانيةللأعمال الخيرية بالمال . أو الدواء , أو الكساء , أوالطعام.
5- ما الدوافع وراء مساعدةهؤلاء المتضررين ؟
أما عن الدوافعفهي دوافع إنسانية لتخفيف المعاناة بقدر الإمكان على هؤلاء المتضررون من جراء تلكالكوارث ،ة فلابد من مساعدتهم والوقوف معهم في محنتهم أينما كان موقعهم .
6- ما التأثير الإيجابيللعولمة في مثل هذه المواقف ؟
يظهرالدور الإيجابي للعولمة في الآتي :
( أ ) سرعة معرفة وقت وقوع الكارثة .
( ب ) سرعة معرفة موقعالكارثة .
( ج ) سرعة معرفة حجمالكارثة .
( د ) سرعة معرفةاحتياجات المتضررين من جراء الكارثة .
( ه ) سرعة إرسال المساعدات عن طريق إعلانات الهيئاتالخيرية .

التقويموالمتابعة صفحة 123 :
1- ما دورأفراد المجتمع تجاه مواجهة الحالات الطارئة التي تحدث داخل الوطن وخارجه؟
أن الأفراد يشكلون عصب المجتمعوعلى عاتقهم تقع حمايته والذود عنه ، وإنكار ذوات في سبيل تنميته وأعماره ، ففيحالة حدوث أي لأي حدث ، يهبون لنجدته هذا وإن حدث طارئ بعيداً عن أوطانهم فهميشاركون في صده عن الوصول إلى وطنهم ، ليس هذا فحسب بل يسعون جاهدين أيضاً للمشاركةفي مساعدة المتضررين من جرائه .
2- فكر في الحالات الطارئة التي يمكن أن تتعرض لها بعض الدول ؟
يمكن - لا قدر الله - أن تتكرر ظاهرة الأنواء المناخيةالاستثنائية ، ظاهرة الجفاف ، ظاهرة غزو الجراد الصحراوي ... وغيرها .
3- أذكر ثلاثاً من الحالاتالطارئة التي تعرضت لها بعض الدول .
تعرضت دول العالم إلى كوارث مأساوية خطيرة راحت نتيجتهاالأرواح البشرية ، ونفقت فيها المواشي ، وتصدعت المنازل ، وخربت الشوارع والعمائرومن تلك الكوارث كانت الأمطار الغزيرة ، والفيضانات ، والأعاصير ن والزلازل ،والأمراض الفتاكة المعدية .
4- كيفيمكنك دعم عمل المؤسسات الخيرية ؟
يمكن أن يكون الدعم ماديا ومعنوياً .
5ـ ما أثر المساعدات المقدمة علىالمتضررين ؟
إن كل ما يقدمللمتضررين – من جراء الكوارث الطبيعة – فهو مفيد وذو جدوى لعلم الكوارث تقضي على كلشيء يمتلكه الناس في حين ذلك يصبحون في حاجه إلى كل شيء من كساء ، وغداء ، ودواء ،ومأوى . لذلك يكون كل ما يقدم لهم لسد تلك الحاجات ذا أثر إيجابي في حياتهم ،وينعكس ذلك إيجابياً على نظرتهم إلى شعوب الدول الأخرى التي تقدم تلك المساعدات .

وتقبلوا تحياتي


 
عرض البوم صور دبيش   رد مع اقتباس
قديم 07-Apr-2009, 04:34 PM   المشاركة رقم: 5
معلومات العضو
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية عيون المها

البيانات
التسجيل: 3 / 3 / 2008
العضوية: 4735
الدولة: دفتر الحياه
الجنس : غير محدد
المشاركات: 1,260
بمعدل : 0.52 يوميا
معدل التقييم: 98
نقاط التقييم: 50
عيون المها will become famous soon enough
 
 علم العضو

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
عيون المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
عيون المها






شي رائع خيوووو
انك تستفيد وتفيد غيرك
وننتظر جديدك..

كل الود


 
عرض البوم صور عيون المها   رد مع اقتباس
قديم 07-Apr-2009, 10:00 PM   المشاركة رقم: 6
معلومات العضو
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية دبيش

البيانات
التسجيل: 26 / 3 / 2009
العضوية: 6386
الدولة: بلاد قابوس
المشاركات: 37
بمعدل : 0.02 يوميا
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 50
دبيش will become famous soon enough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
دبيش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
دبيش






مشكور أختي على المرور


 
عرض البوم صور دبيش   رد مع اقتباس
قديم 08-Apr-2009, 03:59 PM   المشاركة رقم: 7
معلومات العضو
:: عضو نشيط جدا ::
 
الصورة الرمزية Mayass

البيانات
التسجيل: 31 / 5 / 2008
العضوية: 5102
الدولة: بڪْڷ مَآ څآني ڝديق ڤي ۈڛط قڷپي دڤنٺه ,,
الجنس : انثى
المشاركات: 817
بمعدل : 0.35 يوميا
معدل التقييم: 111
نقاط التقييم: 254
Mayass is a jewel in the roughMayass is a jewel in the roughMayass is a jewel in the rough
 
 

My Sms
 
 
الإتصالات
الحالة:
Mayass غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : دبيش المنتدى : المنتدى التربوي العربي
افتراضي


 
Mayass






Tnx


 
عرض البوم صور Mayass   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
12, مادة, مذكرة, المهارات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة عرب كيو ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )